الإسراع في أشغال الإنجاز لتسليم السكنات في آجالها

والي وهران يؤكد أن 2017 هي سنة توزيع السكن بمختف الصيغ

أعلن والي ولاية وهران عبد الغني زعلان، أن الجهود ستواصل إنجاز السكنات من طراز راق وتتوفر على كل الضروريات من مختلف الصيغ، مشيرا إلى أنه خلال الثلاثي الاول من السنة الجارية سيتم توزيع 7 آلاف سكن، منها 3 آلاف وحدة سكنية بصيغة عدل و2000 بصيغة ترقوي مدعم و2000 إيجاري عمومي، مبرزا أن ما سيتم توزيعه مع مطلع السنة لا يتم إنجازه في خمسة سنوات بعد الوتيرة الأشغال الكبيرة للمؤسسات المكلفة بالإنجاز، والتي سلمت هذه المشاريع في ظرف وجيز وبنوعية جيدة.  من جهته أوضح الوالي، في الندوة الصحفية التي نشطها خلال عملية توزيع مفاتيح سكنات جديدة ”ال . بي. يا” التابعة للوكالة العقارية بوهران، للمستفيدين من مشروعي 128 و40 سكن ترقوي مدعم ببلديتي بوتليليس وحي الصباح، أن سنة 2017 ستكون سنة لتوزيع السكنات بمختلف الصيغ، بعد الرهان الناجح الذي تحقق في سنة 2016 في عملية إنجاز وتوزيع السكنات، أين كانت حصة الأسد فيها للقضاء على السكن الهش والبناء القصديري.

وأكد الوالي استمرار عملية الإسكان لزهاء 35 ألف عائلة مبرمجة هذه السنة بمختلف الصيغ عبر كل بلديات الولاية، داعيا المستفيدين إلى ضرورة المحافظة على الجمال العمراني للبنايات مع الالتزام بهندستها ودون إجراء عليها توسيعات عشوائية.

وشدد الوالي على تسليم السكنات للمستفيدين فور الانتهاء من إنجازها وعدم تركها شاغرة، مع احترام معايير وآجال الإنجاز، معتبرا ولاية وهران أصبحت رائدة في مجال السكن من ناحية النوعية وسرعة الإنجاز، مؤكدا ذات المسؤول على تسليم الوكالة العقارية بوهران لمجموعة من عقود الملكية في إطار عملية تسوية السكنات بحي سيدي البشير (حي بن داود) ببلدية بئر الجير من مجموع 2700 عقد، إلى عدم وجود أي تلاعبات بقوائم المستفيدين، كونها ”تخضع إلى رقابة مشددة محلية وأخرى وطنية من خلال آلية البطاقية الوطنية للسكن”.

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار