تشديد اللهجة مع الأميار لتحسين مهامهم وتجنب الخوض في قضية مير بني مسوس

”زوخ” يكشف عن دراسات استثنائية لطعون مقاطعي موكب زيارته بالعاصمة

 l تقدم الدراسات الخاصة بضم حديقة التسلية ببن عكنون لممتلكاتها

كشف والي العاصمة ”عبد القادر زوخ”، أمس، عن تخصيص دراسات استثنائية للجان دراسة الطعون الولائية بخصوص المقصيين من معترضي موكبه خلال الزيارات الميدانية التي تقوده إلى مختلف مقاطعات العاصمة، مهددا المقاولين المكلفين بإنجاز مختلف المشاريع التنموية بسحبها منهم في حال لم تسرع وتيرة أشغالها لتسليم تلك المرافق في الآجال المحددة، مشيرا إلى عدم رضاه عن أداء الأميار ونحن على اعتاب الانتخابات المحلية التي تلي التشريعية، مؤكدا على ضرورة تحسين أدائهم أكثر.

 

هدد المسؤول التنفيذي الأول عن عاصمة البلاد، أمسإلى مقاطعة بئرتوتة لبلدياتها الثلاث تسالة المرجة، أولاد الشبل وبئر توتة المقاولين بسحب هذه المناقصات منهم في حال لم يتم تسريع وتيرة إنجاز أغلب المشاريع لعدم رضاه عن نسبة الإنجاز التي وصفها بالمتأخرة، مؤكدا تركيز مصالحه في الفترة الحالية على توفير المرافق الضرورية والفضاءات المختلفة لاستكمال الأحياء السكنية الجديدة، مضيفا أنه غير راض عن سير الأشغال الخاصة بالمشاريع التنموية بمقاطعة بئرتوتة.

وأعلن ”زوخ” على هامش الزيارة الميدانية، عن تعيين دراسات استثنائية لطعون المقصين من عملية الترحيل ممن اعترضوا موكبه خلال زيارته إلى مختلف المقاطعات الإدارية، وذلك على مستوى لجان دراسة الطعون بالولاية والتي سيشرف عليها شخصيا، على غرار إقصاء 11 عائلة من الترحيل بالشعايبية الذين تم قبول ملفاتهم منذ 2014 ولم يتم برمجتهم لإعادة الإسكان لحد الساعة.

وعبر ”زوخ” عدم رضاه عن أداء الأميار في العهدة الحالية التي تشرف على نهايتها بنهاية السنة الجارية، مطالبا إياهم بتحسين الأداء وبذل المزيد من الجهود لتحقيق مخططه، مؤكدا على ضرورة استماعهم لانشغالات منتخبيهم فيما تحاشى الخوض في الحديث عن الأميار المتابعين قضائيا وآخرهم مير بني مسوس المتابع في قضية رشوة مفضلا ترك الحكم للقضاء ليكون القانون الفاصل بينهم.

وتطرق الوالي في ختام زيارته إلى حديقة التسلية ببن عكنون التي أكد سير تقدم  الدراسات الخاصة بها من أجل تحقيق مطلب الولاية المتعلق بضمها لممتلكاتها.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار