الولاية تحتاجها كمراكز اقتراع يوم الانتخابات

زوخ يؤكد التركيز على ترحيل قاطني المجمعات المدرسية بالعاصمة

 l تخصيص 200 مليار سنتيم لتنصيب الهوائيات الجماعية

كشف والي العاصمة عبد القادر زوخ، عن تركيز مصالح الولاية في الوقت الراهن على عمليات إعادة إسكان العائلات التي تحتل المجمعات المدرسية، من أجل إخلاء هذه الأخيرة وتهيئتها لتكون جاهزة خلال موعد الانتخابات التشريعية التي تفصلنا عنها أيام معدودة، كونها ستستخدم كمكاتب ومراكز اقتراع، مشددا اللهجة مع مدير الترقية والتسيير العقاري على ضرورة القضاء على مناظر نشير الغسيل والهوائيات المقعرة بالأحياء الجديدة في أقرب وقت، وهو ما أكد العمل عليه ”سعيد سعيود” بتخصيص مبلغ 200 مليار سنتيم.

 

أكد المسئول التنفيذي الأول عن عاصمة البلاد، خلال تصريحاته للصحافة الوطنية على هامش الزيارة الميدانية التي قادته إلى المقاطعة الإدارية لبئرتوتة غرب العاصمة أول أمس، أن تركيز مصالحه في الوقت الحالي في ما يخص عمليات إعادة الإسكان منصبة على ترحيل العائلات التي تقطن المؤسسات التعليمية المنتشرة بعدد من بلديات العاصمة، بغية إخلائها وتهيئتها، لتكون جاهزة خلال عملية الاقتراع التي ستجري بتاريخ الـ04 من شهر ماي الداخل، لتستخدم بذلك كمراكز ومكاتب للانتخابات التشريعية، دون أن يخوض في الحديث عن موعد إطلاق سراح أولى المراحل الثلاث المتبقية من عملية إعادة الإسكان الـ22 التي وعد بإجرائها قبيل الاستحقاقات التشريعية، ولم يظهر عنها أي خبر لحد كتابة هذه الأسطر بالرغم من أنه لم يعد يفصلنا عن موعد الانتخابات التي حدد أنها ستكون قبلها سوى أسبوعين فقط.

شدد زوخ اللهجة، خلال ذات الزيارة عندما نزل بالحي السكني الجديد سيدي امحمد، لتدشين بعض المرافق الترفيهية والثقافية، على ضرورة القضاء على مناظر نشر الغسيل والهوائيات المقعرة التي تشوه تلك الأحياء وتبعثر جهود الدولة في القضاء على تلك المناظر، حيث أمر مدير الترقية والتسيير العقاري لحسين داي ”سعيد سعيود” المسؤول عن الحي السكني بالإسراع في تنفيذ تعليماته، حيث أكد هذا المسؤول سير العملية بعد تنصيب المقاولة المتخصصة في تعويض الهوائيات الفردية بالجماعية، والتي تعمل حاليا على الموضوع بكافة الأحياء التابعة لديوان الترقية والتسيير العقاري لحسين داي، مشيرا إلى تخصيص مبلغ مالي للغرض حدد بـ200 مليار سنتيم للقضاء على هذه الظاهرة بكافة الأحياء القديمة والجديدة التابعة لديوانه، مؤكدا أنه حالما يتم التنصيب الكلي للهوائيات الجماعية سيتم تبليغ السكان لنزع الفردية، وما لم تستجب العائلات ستتدخل البلدية مصحوبة بالقوة العمومية لنزعها وتعويضها بغية القضاء على مناظرها المشوهة للأحياء نزولا عند تعليمة الوالي زوخ.

 

التعليقات

(2 )

1 | Karim | Belgique 2017/04/22
Merci, tu as raison,il faut discipliner ce peuple
0
2 | بوكوحرام | الجزائر 2017/04/20
يا زوخ روح ترقد واترك الناس في حالها .... من اجل راحة السلطات وجمال البيئة يجب اعدام الجزائريين البسطاء جملة وتفصيلا ...
0

المزيد من الأخبار