رئيس لجنة الخدمات الاجتماعية بالمسيلة محمد دحماني يؤكد:

”تقريب مجال الخدمات الاجتماعية لمستخدمي الجامعة أمر ضروري”

انتخب الأسبوع الماضي رئيسا للجنة الخدمات الاجتماعية بجامعة محمد بوضياف بالمسيلة الدكتور ”محمد دحماني” الذي شدد في محادثته على ضرورة تقريب مجال الخدمات الاجتماعية لكل مستخدمي الجامعة في ظل نقص فضاءات التواصل والاتصال والإعلام من خلال تعزيزها وبالتعاون والتنسيق مع الشركاء الاجتماعيين لتفعيل دور اللجنة، مضيفا الرئيس الجديد للجنة إنشاء تعاضدية لعمال وأساتذة جامعة المسيلة، وكذا إصلاح منظومة ملف الخدمات الاجتماعية من خلال إعادة النظر في مختلف النصوص القانونية والتنظيمية المتعلقة بمحتوى وتسيير هذا الملف في ظل التحولات التي يعرفها قطاع التعليم العالي، والتي لم تراجع منذ 34 سنة وإعادة النظر في أسلوب تسيير ملف الخدمات الاجتماعية. وأكد الدكتور على ضرورة توفير مناخ اجتماعي تضامني أكثر للزملاء داخل الجامعة وخارجها والعمل لإنجاز وتقديم خدمات تليق بما يتطلع إليه كل مستخدمي الجامعة وبناء علاقات أساسها الثقة بين مختلف مكونات الأسرة الجامعية، من خلال  تكثيف فضاءات ومجالات التواصل الاجتماعي والإعلامي داخل الأطر القانونية والتنظيمية لعمل اللجنة ومن خلال اللقاءات الإعلامية، موكدا على ضرورة نزاهة وشفافية عمل اللجنة في كل معاملاتها.

 

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار