أمهل ورشات الإنجاز شهرين لتجسيدها

3 مستشفيات جديدة قريبا بولاية سعيدة

كشف والي ولاية سعيدة بوكربيلة جلول أن قطاع الصحة بولاية سعيدة، سيتعزز قريبا بثلاثة مستشفيات جديدة ببلديات الحساسنة ويوب وسيدي بوبكر، وقد أمهل الوالي خلال زيارة تفقدية لورشات إنجاز هذه المستشفيات المؤسسات التي تشرف على تجسيدها، مدة شهرين لتسليم هذه المنشآت الصحية. 

وتتراوح حاليا نسب تقدم الأشغال بمشاريع هذه المستشفيات بين 73 و80 بالمائة، وقد شدد الوالي على ضرورة المراقبة المستمرة من طرف الجهات التي تسهر على متابعة هذه الهياكل الصحية المهمة التي من شأنها أن تخفف الضغط الحاصل على المستشفى الوحيد بعاصمة الولاية، يذكر أن هذه المستشفيات التي انطلقت الأشغال بها سنة 2013 بتكلفة إجمالية قدرها 3 ملايير دج تتسع لـ60 سريرا لكل واحد منها.

وتأتي هذه المرافق الجديدة للتكفل بخدمات الصحة الجوارية بالمناطق النائية عبر تراب هذه الولاية الشاسعة، مما سيعطي دفعا قويا لتحسين الخدمات والمتابعة الطبية وتقريبها من المواطن في أي نقطة يتواجد بها سواء كانت حضرية أو ريفية

وقد قام والي الولاية أيضا بمعاينة بعض مشاريع السكن بصيغة العمومي الإيجاري بنفس البلديات، وأكد على ضرورة التسريع في عملية الإنجاز لتوزيعها على مستحقيها من طالبي السكن الاجتماعي مبرزا ”بوكربيلة جلول” أنه يتم دراسة الملفات وفق استراتيجية حتى يتحصل فقط المستحقين على هذا النوع من السكنات.

وأشار في ذات الصدد أنه تتم عمليات مراقبة على كل المستويات ليلا ونهارا للتأكد من أن الذين استفادوا من سكنات اجتماعية في الماضي يقطنون بها فعلا.

 

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار