تكبد منتجوها خسائر فادحة

أكثر من 200 هكتار من فاكهة البطيخ الأحمر أتلفها مرض ”بوسلال” بمعسكر

تكبد العشرات من فلاحي المناطق الجنوبية لولاية معسكر من منتجي فاكهة البطيخ الأحمر خسائر فاذحة، بعد أن أصابها مرض ما يعرف لدى الفلاحين بـ”بوسلال”، حيث أتلف العشرات من الهكتارات من هذا المنتوج، وقد لجأ أغلبيتهم إلى تركه في متناول المارة ومستعملي الطريق وأصحاب السيارات والمركبات، حيث تنشطر حبة البطيخ إلى شطرين بعد انفجارها ومن بين أسباب ظهور هذا المرض هو الارتفاع غير المسبوق لدرجات الحرارة التي اجتاحت المنطقة، أين تضرر هذا المنتوج بعدة مناطق على غرار دواوير البواعلة، أولاد بوعزة، أولاد بخدة التابعة إقليميا لبلدية بنيان، وكذا ببلديات مطمور، تيغنيف وسيدي قادة وقد كشف بعض منتجي هذه الفاكهة أن تكلفة منتوج هكتار واحد يتراوح ما بين 25 إلى 50 مليون سنتيم، وهذا نظرا لارتفاع التكاليف كأسعار الطاقة والوقود واليد العاملة والأسمدة وغيرها، وبعض الأجهزة الأخرى.

وحسب بعض منتجي الفاكهة فإن حوالي 200 هكتارا أتلفها هذا المرض، حيث طالبوا من مديرية المصالح الفلاحية التدخل لدى الوزارة الوصية من أجل إيجاد صيغة بغية تعويضهم عن هذا الضرر، غير أن أغلبيتهم لم يؤمنوا منتوجهم الفلاحي أو الزراعي وهذا بسبب غياب ثقافة التأمين لديهم، من جهة أخرى عرفت هذه الفاكهة قبل ظهور هذا المرض إنتاجا وفيرا أدى إلى انهيار أسعاره مكبدا المنتجين خسائر فادحة، ويراود منتجي هذه الفاكهة تغيير نشاطهم في الموسم المقبل لتفادي مثل هكذا خسائر وهذا ما يؤدي إلى نقصها في السوق المحلية مستقبلا وبالتالي ارتفاع أسعارها.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار