بلغت ديونه 34 مليار و500 مليون سنتيم

”أوبيجيي” معسكر يحيل 2583 مستأجرا على العدالة

كشف المدير العام لديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية معسكر رياض مباركية، أن مصالحه تعمل على تقليص حجم الديون المترتبة على عاتق زبائنها من المستأجرين، والتي بلغت إلى غاية الفاتح من شهر سبتمبر الجاري 34 مليارا و500 مليون سنتيم.

نفس المسؤول، خلال ندوة صحفية عقدها بمقر المديرية للديوان، أكد أن الديون السابقة منذ الفاتح من شهر جانفي من السنة الجارية بلغت 36 مليارا و600 مليون سنتيم تم تحصيل حوالي 18 مليارا منها كديون، وكان من المفروض أن يتم هذه السنة، إضافة الى 36 مليار سنتيم، تحصيل حوالي 24 مليارا و 800 مليون سنتيم، حيث تم تحصيل 8 ملاييرات سنتيم هذه السنة.

هذا الوضع الصعب لا يساعد مصالح الديوان في توفير الصيانة لسكنات المستأجرين، ناهيك عن الطلاء وتهيئة الأحياء، حيث أن الدعم المالي ودفع المستأجرين لمستحقات الايجار سيساعد كثيرا مصالح الديوان في توفير متطلباتهم، كترميم الكتامة وربط العمارات بشبكة الغاز الطبيعي. وتسعى مصلحة التحصيل على مستوى الديوان أحيانا عبر حملات تحسيسية وأحيانا أخرى عبر عمليات الردع بالإعذارات والمتابعات القضائية، كمحاولة لوقف نزيف عدم دفع مستحقات الإيجار الذي يصعب كثيرا من مهام الديوان تجاه المستأجرين 

وعلى ذكر المتابعات القضائية، فقد أحصت مصلحة المنازعات إحالة 2583 مستأجرا على مختلف المحاكم الاقليمية عبر تراب الولاية الى غاية شهر أوت الماضي، وهذا ما يمثل ديونا بأكثر من 187 مليون دج بنسبة 60 بالمائة. ومن بين القضايا المودعة لدى المحاكم تم إحصاء 469 قضية منفذة، أي ما يعادل حوالي 3 ملايير ونصف.

المدير العام للديوان استغرب عزوف المستأجرين عن دفع مستحقات الايجار بالرغم من أن أعلى تكلفة استئجار شهريا لا تتعدى 2500 دج، ومع ذلك يمنح الديوان فرصا للمتأخرين في دفع مستحقات الإيجار بوضع رزنامة لهم لتفادي إحالتهم على العدالة. كما تعكف مصالح الديوان على تطبيق المرسوم 16/310 الذي ينظم عملية نقل الملكيات لتسوية وضعية ملفات سكنات ”المفتاح” المسلمة قبل سنة 2004، حيث استقبلت مصالح الديوان 2086 طلب شراء في إطار التسوية وتمت دراسة 857 ملفا منها، حيث تمت تسوية 687 ملفا وتأجيل 179 ملفا بسبب نقص الوثائق أوبعض الأخطاء، وأن هذا المرسوم يبقى ساري المفعول إلى غاية 31 ديسمبر من السنة الجارية، ومن يتأخر عن تسوية ملف سكنه ستتم متابعته قضائيا ومن ثم اخلاء السكن الذي يأويه لأنه يعتبر شاغلا له بطريقة غير شرعية.

من جهة أخرى كشف المدير العام للديوان أنه أوكلت اليه عمليات إنجاز مؤسسات تربوية في 600 سكن بحي سيدي بن جبار، حيث سيتم إنجاز مجمع مدرسي وثانوية بسعة ألف مقعد، وبـ 650 سكن بحي مدبر التي هي في طور الإنجاز سيتم انجاز مجمع مدرسي ومتوسطة. وببلدية سيڤ، وبالضبط على مستوى 500 سكن، سيتم إنجاز متوسطة وثانوية تسع لألف مقعد.

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار