80 بالمائة من المبلغ لتجهيز المطاعم وتجديد العتاد المدرسي

أزيد من 34 مليار للتّجهيزات المدرسية الرياضية والثقافية لولاية الجزائر

 l العملية جاءت لتغطية النقائص المسجلة مع بداية الدخول المدرسي

وجهت السلطات المسؤولة 18 مليار للتجهيزات المدرسية والرياضية والثقافية كميزانية إضافية لنشاط 2017 بالموازاة مع الدخول الاجتماعي، حيث نال القطاع التربوي حصة الأسد من المبلغ الإجمالي بالفوز بـ 15 مليار لتجهيز المطاعم المدرسية على مستوى الجهتين الغربية والشرقية، ليتوزع المبلغ المتبقي على اقتناء وتجديد العتاد المدرسي بهدف إنجاح الموسم الدراسي لسنة 2017 /1018.

ساهمت الميزانية الاضافية نشاط 2017 لولاية الجزائر في تغطية النقائص المسجلة على مختلف النشاطات الهامة والحساسة لأهم القطاعات، خاصة الشّبانية منها، حيث وجهت المصالح المعنية عقب اجتماعات ماراتونية ما يقارب 18 مليار سنتيم للنهوض بهذه القطاعات واستكمال المشاريع العالقة، تبعا للتقارير الاولوية التي تم ايداعها على مستوى لجنة المالية لكافة مدرائها، إذ نال قطاع التربية حصة الاسد من المبلغ الاجمالي بنسبة 80 بالمائة تحسبا للتقارير والملاحظات الاولية التي يتم إيفادها خلال الأسبوع الاول من الدخول المدرسي. ووجهت اللجنة، حسب التقرير الذي تحوز ”الفجر” نسخة منه، 15 مليار سنتيم للقطاع التربوي بهدف تحسين خدمة المطاعم وكذا العمل على إيفادها بكافة التجهيزات المخلفة، حيث نالت مديرية التربية شرق حوالي مليار و380 مليون دينار لفائدة تجهيز مطاعمها المدرسية لاستقبال التلاميذ في أحسن الظروف، تطبيقا لأوامر وزارة الداخلية عقب المشاكل التي طرأت على عملية تسييرها، ما أجبر ذات الوزارة على تحويل عملية التسيير للمجالس البلدية. وهو نفس الاجراء الذي خص مديرية التربية غرب، حيث تم توجيه مليار أيضا لفائدة التجهيز وتجديد العتاد، خاصة أن كلا الجهتين شهدتا عملية ترحيل كبرى، ما يعني فتح مطاعم جديدة على مستوى الاحياء السكنية الجديدة، مقابل عمليات تجديد أخرى بالمؤسسات التي تشهد نقصا وتلفا في معداتها تبعا لتقارير مدراء التربية.

كما تم توجيه 173 مليون دينار لعملية تجديد العتاد المدرسي، بما فيها اقتناء تجهيزات الاعلام الآلي بالنسبة للثانويات والمتوسطات وبعض المؤسسات التربوية الابتدائية، ناهيك عن المساهمات الفعلية لولاية الجزائر، خاصة ما تعلق في أشغال وضع العشب الاصطناعي على مستوى ملاعب الجوارية البلدية، وما يقارب 17 مليون دينار لاقتناء تجهيزات مختلفة لفائدة مطاعم مراكز التكوين المهني بهدف تحسين مستوى الخدمات على مستوى الولاية، ناهيك عن التّدخل للقيام ببعض عمليات الترميم الجانبية العالقة على مستوى بعض المؤسسات التربوية ومراكز التكوين المهني.  

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار