أخبار وسط

مديرية التربية غرب تستلم ثانوية، متوسطة و3 ابتدائيات 

كشفت مديرة التربية غرب لولاية العاصمة ”بلقايد صونيا” عن استلام مصالحها لعدد من المؤسسات التعليمية بالجهة الغربية، من أجل القضاء على مشكل الاكتظاظ الذي تواجهه بعض البلديات نتيجة عملية إعادة الإسكان التي شهدتها مؤخرا، والتي تسببت في الكثير من المشاكل، بحيث تم استلام مؤسسة ثانوية بلحاج بالسحاولة، إلى جانب متوسطة بمنطقة بئر توتة و3 مدارس ابتدائية عبر كلتا البلديتين، مشيرا إلى قرب استلام عدد آخر من المؤسسات التربوية بالمنطقة في القريب العاجل من أجل فك الخناق على تلك المتوفرة منها، مؤكدة المتحدثة ذاتها أنه سيتم تسليم مدارس للطور المتوسط قريبا. وللإشارة، فإن عملية إعادة الإسكان التي تعرفها عاصمة البلاد منذ انطلاقها بتاريخ 21 ماي 2014، قد تسببت في الكثير من الأحياء والمجمعات السكنية الحديثة في مشكل اكتظاظ الأقسام الدراسية المتوفرة وعدم تمكن القائمين على إنجازها من تحضير المؤسسات التعليمية في الوقت ذاته مع السكنات، ما خلق مشكل غياب المدارس ولجوء التلاميذ لمؤسسات تعليمية بعيدة عنهم، لكن وبفضل تدارك هذه الغلطة وتسريع وتيرة أشغال المدارس المذكورة آنفا، سيتم القضاء على مشكل الاكتظاظ لإنجاح الموسم الدراسي الحالي وعدم الاصطدام بعوائق السنة الماضية.

 

دخول مدرسي ساخن بالشراڤة

طالب أولياء التلاميذ القاطنين بالمنطقة الفلاحية وما جاورها البعيدة عن وسط بلدية الشراڤة غرب العاصمة، السلطات البلدية والولائية، وكذا مديرية التربية بضرورة إيجاد حل للاكتظاظ الذي يميز المؤسسات التربوية بمنطقتهم، بحيث تصل حد اللجوء إلى خيار التناوب على القسم الواحد لاستيعاب العدد الكبير للتلاميذ في معظم الأوقات، وهو ما يؤثر سلبا على مردود التلاميذ وتحصيلهم العلمي في ظل صمت وغياب المسؤولين.

ورفض قاطنو الأحياء المعزولة البعيدة عن مركز بلدية الشراڤة بالعاصمة الوضع الراهن، أو ما وصفوه بالإهمال والغياب التام للسلطات المحلية، وحتى مديرية التربية للجهة الغربية من العاصمة، بحكم عدم إيجاد حل جذري لمشكلة أبنائهم المتمدرسين بالمؤسسات التعليمية المتوفرة وسط مدينة الشراڤة، مؤكدين لـ”الفجر” أن مشكلة الاكتظاظ التي وقع فيها التلاميذ بهذه المدارس باتت غير مقبولة على الإطلاق، بسبب تأثيرها السلبي على مردودهم الدراسي.

وأشار أولياء التلاميذ المقيمين بالأحياء البعيدة عن وسط المدينة، منها أهل المنطقة الصناعية، إلى أن أبناءهم يقطعون مسافة طويلة للالتحاق بمؤسساتهم في ظل غياب النقل المدرسي، وهو مشكل آخر زاد من تأزم الوضع لدى هؤلاء.

 

الدار البيضاء تشرع في إحصاء شاغلي القطع الأرضية

تواصل مصالح بلدية الدار البيضاء فتح المجال أمام مواطنيها بالأحياء التي تنتظر التسوية، من أجل إطلاق عملية إحصاء المستفيدين وشاغلي القطع الأرضية اعتمادا على تقنيي مصلحة البناء والتعمير، بهدف تسهيل المهام عليهم، من خلال إبراز الشروط والوثائق المطلوبة في الملف الذي سيتقدمون به لتنفيذ هذه العملية، والمتضمن نسخة من بطاقة التعريف الوطنية، ونسخة عن قرار الاستفادة أو عقد إداري، نسخة من وعد بالبيع، وقرار التحويل بالنسبة لغير المستفيدين، نسخة أيضا من وصل فاتورة الكهرباء والغاز، ونسخة من وصل إيداع للملف الخاص بتسوية البنايات في إطار قانون 08/15، بالنسبة للمواطنين الذين قاموا بإيداع ملفاتهم الخاصة بالتسوية، من خلال عمليات المعاينة الميدانية قصد بلوغ رهان نجاح العملية، لتكون فرصة للمعنيين لجمع الوثائق اللازمة للملف المطلوب في الآجال المحددة لاحقا.

 

تجنيد عمال النظافة والتطهير تحسبا لأمطار الخريف

جنّدت ولاية الجزائر العاصمة عشرات العمال بمجال النظافة والتطهير بمصالحها، من أجل تطهير وتنظيف حواف الطرقات الرئيسية، على غرار الطريق الوطني رقم 05 ومجاري المياه وحواف الأودية، حيث انطلقت العملية بالميدان تحسبا للأمطار الأولى لموسم الخريف، خاصة بعد نشرية الأرصاد الجوية التي أكدت هطول كمّيات معتبرة من الأمطار خلال هاته الأيام، حيث قام عمال النظافة والتطهير لولاية العاصمة بتنقية الحواف ومجاري المياه القذرة من الشوائب والنفايات والأعشاب التي تحيط بها على طول الطريق المذكور ومنعرجاته المؤدية لمختلف بلديات العاصمة، للسماح بصرف مياه الأمطار المرتقبة بدخول موسم الخريف، تجنبا للمشاكل المعتاد تسجيلها خلال السنوات الماضية، نظرا لامتلاء المجاري وحواف الطرقات بالنفايات والأوساخ ما يمنع صرف مياه الأمطار والتسبب بالفيضانات. 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار