بعد أن أصبحت مهترئة

أعمدة الإنارة العمومية تهدد حياة السكان بغليزان

اشتكى العشرات من قاطني عاصمة الولاية  غليزان، من الخطر الداهم الذي باتت تشكله الأعمدة الكهربائية المتواجدة بأحياء عاصمة الولاية، وهذا بعد أن أصبحت جد مهترئة، ما أصبح يهدد حياة الأطفال الذين يقضون فترات لعبهم بجوارها. واستنادا إلى تصريحات السكان، فقد دقوا ناقوس الخطر، خاصة عند سقوط الأمطار كون هذه الأعمدة أضحت غير صالحة للاستعمال، وما زاد من خوفهم هو تلك الخيوط الشائكة المتواجدة بأعلى هذه الأعمدة، حيث تشكل خطرا كبيرا على السكان، كما ساهمت في تشويه منظر الأحياء، مضيفين بأنهم قاموا باستعمال جهاز الكشف عن التكهرب وتأكدوا بأن هناك بعض الأعمدة مكهربة، وهي خطر على الأطفال، حتى أن بعض الأعمدة خيوطها الكهربائية في العراء وتظهر للعيان. يأتي هذا رغم مناشدات السكان العديدة للجهات المعنية بالأمرالتي لم تتحرك، حسبهم، لاحتواء هذا الخطر الداهم، خاصة وأن فصل الشتاء قادم ويستوجب إصلاح هذه الأعمدة في أقرب الآجال، مع تغطية الخيوط الكهربائية المتواجدة في العراء.وأمام هذا الوضع الخطير، طالب السكان الجهات المعنية، وعلى رأسها والي الولاية، بالتدخل من أجل إصلاح هذه الأعمدة، وإيجاد حل للخيوط الفوضوية الشائكة التي أصبحت هي الأخرى تهدد حياة المارين لاسيما الأطفال.

 

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار