حي الصوناكوم بمعسكر

مكب للنفايات مقابل مدرسة ومتوسطة يثير استياء السكان

صنعت أكوام من  القمامة  بحي الصوناكوم وسط مدينة معسكر ديكورا مقرفا وسط سكان هذا الحي، حيث تراكمت مخلفات السكان بجوار مولد كهربائي يقابل مدرسة ابتدائية ومتوسطة وثانوية بعد أن عجزت مؤسسة رفع النفايات عن رفعها نظرا لما تسببه من أخطار على صحة التلاميذ المتمدرسين والسكان المجاورين، وفي حال احتراق تلك القمامة فستشكل خطرا كبيرا بسبب قربها من المولد الكهربائي، وقد زاد حجم تلك النفايات بعد عيد الأضحى الماضي حيث  امتلأت منافذ الحي وأركانه بمخلفات الأضاحي وجلودها، ناهيك عن بعض المخلفات الصلبة التي يتخلص منها بعض السكان بذلك المكب الذي ترك استياء لدى مرتادي المؤسسات التربوية المجاورة له، من جهة أخرى لا يزال جانب من الطريق المزدوج مغلقا بسبب أشغال بناء بجوار المحطة البرية غير بعيد عن الحي، الأمر الذي أصبح يعيق سير المركبات باستعمالها لممر واحد في نفس الوقت ذهابا وايابا، حيث تحول الممر المغلق إلى ملعب لأطفال الحي تارة وسوقا لبعض التجار يعرضون فيها الخضر والفواكه تارة أخرى دون ذكر طرقات الحي غير المعبدة التي أزعجت كثيرا سواق المركبات.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار