أخبار عين تيموشنت

أزمة عطش حادة ببني صاف السياحية

يعاني سكان بلدية بني صاف من أزمة عطش حادة، إذ في الأيام الأخيرة غابت مياه تحلية البحر عن حنفياتهم، لاسيما الأهالي القاطنين بوسط المدينة وحي بني خالد، وهو ما زاد من استياء الأهالي، ما شكل مصاعب يومية للانقطاع بالتزود من هذه المادة الحيوية.

السكان يقولون إن الانقطاع تم بدون سابق إنذار منذ أسبوع، وهو ما عاد بالأهالي الى أيام الصهاريج، علما أن غالبية المواطنين ودعوا الصهاريج الباطنية والحديدية الموضوعة فوق السكنات منذ أن دخل مشروع تحلية مياه البحر في الخدمة، وأن غالبيهم يستعملونه لجميع الأغراض ما عدا الشرب.

من جهتها أكدت وحدة الجزائرية للمياه فرع عين تموشنت، أنه تم استدراك الخلل المسجل من خلال أشغال الصيانة التي استهدفت العطب بالقناة المزودة للماء، لتعود المياه الى أنابيبها بدءا من نهار اليوم.

 

34 مسجلا جديدا وفتح 3 مكاتب انتخاب ببلدية بوزجار

تتواصل عبر مختلف بلديات ولاية عين تموشنت، عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية، والعينة من بلدية بوزجار بدائرة العامرية، التي سخرت كافة الظروف الضرورية واللازمة لإنجاح العملية، علما أن الهيئة الناخبة تقدر حاليا بـ 4014 ناخب وناخبة.

عملية المراجعة - تقول عنها المكلفة بمكتب الانتخابات (نادية.ع) - منذ انطلاقها بـ30 أوت الماضي إلى غاية مساء أمس أسفرت عن تسجيل 134 مسجلا جديد وشطب 31 ناخبا، منهم 16 بسبب تحويل الإقامة و13 وفاة. كما تحتوي بلدية بوزجار 3 مراكز موزعة على 12 مكتبا، إلى جانب فتح 3 مكاتب جديدة خلال الانتخابات المحلية المقبلة.  

 

تهيئة 23 واد تخوفا من الفيضانات 

قامت مديرية الري لولاية عين تموشنت، تأهبا لفصل الشتاء، بتهيئة 23 واد الموزع عبر اقليم الولاية، والذي يدخل في اطار البرنامج الوقائي من الأخطار الكبرى، وتأتي في مقدمتها الفيضانات. في هذا الإطار تم تنظيف مجاري الأودية من الأوساخ وأغصان الأشجار الحاجبة لمرور المياه، والتي تشكل سدا وتغير اتجاه مجاري المياه، بالتنسيق مع مختلف البلديات، مع تنظيف قنوات الصرف الصحي والبالوعات تفاديا للانسدادات التي عادة ما تحدث فيضانات بالولاية.

 

إنقاذ 48 هكتارا بين القمح والشعير من ألسنة النيران

سجلت مصالح الحماية المدنية لولاية عين تموشنت، في حصيلة لها منذ الفاتح جوان الى غاية نهار أمس، 522 حريق، منها 10 حرائق غابات و18 حريق أدغال و 75 مست المحاصيل الكبرى   و10 حرائق أعلاف و11 حريقا استهدف الأشجار المثمرة، و 398 حرائق أعشاب بمجموع 522 حريق خلف خسائر معتبرة، جاءت في مقدمتها القمح والشعير بـ17 هكتارا و270 شجرة مثمرة. في حين تم إنقاذ 48 هكتارا بين القمح والشعير، إلى جانب 1954 شجرة مثمرة. كما تم إنقاذ 1220 حزمة تبن و475 هكتار صنوبر حلبي و130 هكتار حصيدة.

 

عزوف المتعاملين عن استغلال خطوط النقل للمناطق النائية

سطرت مديرية  النقل بولاية عين تموشنت، برنامجا استعجاليا يستهدف الخطوط التي تعاني نقص في الخدمات. وفي هذا السياق اتخذت ذات المصالح عدة تدابير من أجل سد العجز الذي تعرفه المناطق النائية في مجال النقل بسبب عزوف المتعاملين عن استغلال هذه الخطوط، حيث سطرت المديرية الوصية برنامج للمناوبة على مستوى خطوط المالح والمساعدة وسيدي بن عدة، إلى جانب قرية خوالد عبد الحاكم. ليتكفل به متعاملو النقل المستغلين لخطوط عين تموشنت المالح وعين تموشنت سيدي بن عدة خلال أوقات الذروة والازدحام.

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار