انبعاث الروائح الكريهة لم يحرك مصالح الولاية

مركز الردم التقني يخنق سكان حي 182 مسكن بعين تموشنت

رفع قاطنو الحي الجديد 182 مسكن ببلدية سيدي بن عدة بولاية عين تموشنت جملة من الانشغالات في عارضة ممضاة من قبل أكثر من 100 شخص تلقت الجريدة نسخة منها، جاءت في مقدمتها الروائح الكريهة الممتدة والمنبعثة من مركز الردم التقني للنفايات الواقع بجانب الحي، والتي يقولون عنها أنها باتت فتاكة لصحة الأهالي، وهو ما يعيق نشاطهم اليومي نضير التأثير السلبي لهذه الروائح، فيما يؤكدون تساهل الجهات الوصية الواضح في اتخاذ التدابير اللازمة وإيجاد الحلول اللازمة في أقرب الآجال لتختتم العارضة بنية تصعيد الأمر والمطالبة بتدخل السلطات العليا مدعمة بما يربو عن 100 إمضاء لمختلف شرائح المجتمع. و هنا نشير أن الروائح لا تستثن الحي السالف الذكر وإنما تمد إلى البلديات المجاورة، وفي مقدمتها عاصمة الولاية عين تموشنت وكل المسؤولين والقائمين على شؤون الولاية يتجرعون من الروائح التي تشبه بكثير تربية الدواجن.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار