الناقلون يرفضون العمل بخط (الباتوار – المستشفى)

سكان حي 800 سكن ينددون بتوقف حافلة ”إيتوزا” عن ولوج حيهم

أبدى العشرات من سكان حي 800 سكن بالمدينة الجديدة بورمادية بعاصمة الولاية غليزان، عن سخطهم الكبير من توقف حافلة النقل الحضري الوحيدة التي كانت تدخل حيهم، والذي ساهم حسبهم بشكل كبير في معاناة يومية تطبع يوميات العمال والموظفين في التنقل إلى عاصمة الولاية. وقال العديد من سكان الحيّ بانهم يعيشون معاناة حقيقية منذ نحو 7 أشهر بعد توقف حافلة المؤسسة العمومية للنقل الحضري التي كانت تغطي منطقتهم، في غياب تام لحافلات نقل الخواص، وهو ما أدخلهم في متاهة التنقل إلى الأحياء المجاورة لركوب أي حافلة توصلهم إلى موقف حي” لاصاص” أو محطة النقل الحضري الباتوار بحي القرابة العتيق.

ولم يهضم الساخطون من الوضع الكارثي أسباب توقف الحافلة الوحيدة رغم أن تعداد السكان يشجع حسبهم على دخول الحافلة إلى هذا الحيّ، وأكدوا بأنهم يقطعون مسافة كيلومتر أو تفوق مشيا على الأقدام للوصول إلى الأحياء القريبة التي تغطيها حافلة النقل الحضري.

وأكدوا بأن تحركهم لدى العديد من المصالح المسؤولة لم يشفع لهم في عودة النشاط بحييهم وبعض الأحياء المجاورة لهم. وفي سياق ذات صلة، أبدى العديد من أهالي المرضى المضطرين إلى التنقل إلى المؤسسة العمومية الاستشفائية عن استيائهم الكبير في تجاهل المديرية المعنية والسلطات ذات العلاقة لمشكل انعدام حافلة للنقل الحضري بالخط الرابط بين المحطة البرية ”الباتوار” مستشفى محمد بوضياف، وقال بعضهم بأنهم مرغمين على استعمال سيارات الأجرة وسيارات ”كلونديستان” للوصول إلى مبتغاهم حيث تسعيرة النقل 100دينار وتصل في بعض الأحياء 1500دينار لمسافة لا تتعدى الكيلومتر. 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار