لامتصاص الضغط عبر المنشآت التعليمية

استلام 6 مؤسسات تربوية بغليزان نهاية الشهر المقبل

^ تدعم قطاع التربية بولاية غليزان مع بداية الموسم الدراسي الجديد بهياكل تعليمية جديد من شأنها تعزيز الهياكل السابقة وضمان ظروف تمدرس لآلاف التلاميذ، في حين يترقب قاطنو أولاد سيدي الميهوب وعين الرحمة ثانوية لتمكين المنطقتين من احتواء المعاناة التي يتكبّدها أبناؤهم للالتحاق بالمؤسسات التربوية بالبلديات القريبة.

ومنتظر أن يتدّعم القطاع بـ 6 مؤسسات تربوية منها ثانوية ببلدية سيدي امحمد بن عودة المتاخمة لعاصمة الولاية ومتوسطة ببلدية بن داود، والتي تفتح أبوابها شهر أكتوبر القادم، بالإضافة إلى 3 مجمعات مدرسية جديدة من 6 و9 اقسام من كل  بلديات يلل، القلعة وبن داود حيث ستساهم هذه المنشأة التربوية الجديدة في احتواء العديد من المشاكل منها الاكتظاظ بالأقسام والقضاء على نظام الدوامين.

وبالمقابل، يطرح سكان بلديتي أولاد سيدي الميهوب وعين الرحمة مع بداية كل موسم دراسي جديد مشكل انعدام ثانوية بهما، حيث يعددون جملة من المشاكل التي تواجه أبناءهم في التنقل إلى البلديات المجاورة.

وستستقبل مختلف المؤسسات التربوية عبر كامل إقليم الولاية أزيد من 190 ألف تلميذ وتلميذة موزعين على939527 بالطور الابتدائي، 60744 بالطور المتوسط، 24918 بالطور الثانوي بالإضافة إلى 10450 تلميذ وتلميذة بالأقسام التحضيرية.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار