الأشغال متوقّفة والشركة البرازيلية تصر على تلقي الأموال

460 مليار سنتيم إضافي للجسر العملاق بقسنطينة

أكد مدير الأشغال العمومية لولاية قسنطينة، أن الوزارة الوصية أفرجت عن مبلغ مالي يقدر بأربعة ملايير و600 مليون دينار، من أجل استكمال ما تبقى من الأشغال  بجسر صالح باي ”العملاق”، وأن الأشغال ستنطلق في أقرب الآجال كون الانزلاقات توسعت دائرتها وباتت تهدد الجسر أكثر.

وصادق مجلس الوزراء، خلال اجتماعه الأخير، على إعادة هيكلة الكلفة لمشروع الجسر العملاق بقسنطينة، حيث تم تخصيص مبلغ 4.6 مليار دينار، لاستكمال المقاطع المتعثرة، في الوقت الذي ماتزال الأشغال متوقفة، حيث تصر الشركة البرازيلية المنجزة على تلقي ضمانات مادية. ومعلوم أن  الشركة البرازيلية ”آنراد غيتيريز” المكلفة بالدراسة والإنجاز، أوقت الأشغال وماتزال مصرة على الاستفادة من ملحق مالي للانطلاق مجددا لإنجاز ثلاثة جدران دعم بثلاثة مواقع لتأمين المنشأة ووقف الإنزلاقات المسجلة وكذا الحد من التسربات المائية، مع تهيئة النفق باتجاه حي الزيادية. 

ورفض مسيّرو الشركة مباشرة الأشغال رغم تقديم تطمينات للمؤسسة، خاصة عقب الانزلاقات بالمكان التي هي في تزايد مستمر، إذ تصر على الاستفادة من ضمانات مادية، في الوقت الذي تتحمل مسؤولية ما حدث من اختلالات وعراقيل أدت إلى تأخر المشروع ورفضت جميع الحلول الودية.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار