أخبار الولايات

7 ملايير سنتيم تثير جدل الجمعيات الرياضية بقسنطينة

أحدثت المساعدات المقدمة للجمعيات ببلدية قسنطينة فتنة بين المنتخبين في آخر دورة للمجلس البلدي المنعقدة الخميس الماضي، حيث كان النقاش حادا بخصوص 7 ملايير سنتيم قدمت كإعانات.

تركت عملية توزيع الإعانات المالية على الجمعيات الرياضية والثقافية والشبابية من طرف بلدية قسنطينة، الكثير من علامات الاستفهام، وذلك بسبب التباين في الحصص الموزعة، في حين تؤكد الهيئة المانحة أن العملية تحتكم إلى حصيلة النشاط طوال السنة.

وانتقد عدد من منتخبي المجلس الشعبي البلدي بقسنطينة، طريقة توزيع الإعانات المالية على الجمعيات، حيث تساءل البعض عن المعايير المنتهجة في هذه العملية، إذ استفاد عدد من الجمعيات من مبالغ كبيرة غير مبررة، كما حملت القائمة أخبارا جد سارة لبعض النوادي الرياضية التي استفادت من أغلفة محترمة، في حين لم تقدم مساعدات للجمعيات الصغيرة أو تلك الناشطة في الحقل الثقافي والعلمي، وكذا بعض الرياضات الصغيرة، وهو ما دفع بعدد من المنتخبين إلى المطالبة بتوضيحات حول طريقة سير العملية.

واستنادا إلى قائمة الجمعيات الرياضية المستفيدة من الإعانات المالية في إطار الميزانية الأولية لسنة 2017 ضمن بند 3 في المائة، يظهر جليا منح اعتمادات مالية تفوق 100 مليون سنتيم وتصل إلى غاية 2 مليار سنتيم لفائدة عدد من فرق كرة القدم الناشطة في الأقسام الدنيا، بينما تتراوح تلك الممنوحة لباقي الجمعيات بين 10 ملايين سنتيم و70 مليونا، خصوصا بالنسبة للمتخصصة في الرياضات الجماعية والقتالية، وهي مبالغ حسب بعض ممثلي الجمعيات، لا تُمكن من سد جزء بسيط من المصاريف اليومية لرياضييها، سواء بالنسبة للتنقل أو الإطعام أو النشاطات البسيطة.

 يزيد.س

 

زبائن بريد عنابة يشتكون تأخر تسليم بطاقاتهم الذهبية

تضاربت تصريحات مصالح مديرية بريد عنابة مع تصريحات زبائنه الخاصة بمواعيد تسليم البطاقات الذهبية الخاصة بالسحب من المصارف الإلكترونية، حيث اشتكى غالبية هؤلاء الزبائن من التأخر الفادح في تسليم هذه البطاقات عقب تسليم القديمة منذ أزيد من شهرين كاملين. تعج يوميا مقاهي الأنترنيت بمئات المواطنين الراغبين في الاستفسار عن بطاقاتهم الذهبية، ليتم توجيههم لمختلف المراكز البريدية، خصوصا مركز الميناديا بتسليم بطاقات السحب الإلكترونية، حيث يتم الاكتفاء بالقول ”انتظروا رسالة تأتيكم على الهاتف النقال تعلمكم بموعد استلام هذه البطاقة”، التي أصبحت الشغل الشاغل لآلاف المواطنين بولاية عنابة، والذين أكد عدد كبير منهم تسليم بطاقاتهم القديمة منذ شهر جوان الفارط، غير أنهم لم يتسلموا أي رسالة تعلمهم بمواعيد التقدم لمصالح البريد من أجل سحب البطاقات الذهبية.

بالموازاة مع هذه المظاهر التي تتكرر يوميا، يصرح القائمون على مصالح بريد الجزائر بعنابة بتسليم آلاف البطاقات يوميا، وتواجد أعداد هائلة أخرى من البطاقات الذهبية جاهزة تنتظر زبائنها الذين تلقوا دعوة عبر الإذاعة الجهوية لاستلامها، علما أن آخر الإحصائيات تؤكد تسليم 12 ألف بطاقة من مجموع 30 ألفا مبرمجة في الوقت الحالي، حيث تتم عملية التسليم تدرجيا وبشكل بطيء للغاية، أفرز امتعاضا من المواطنين الذين يتوافدون يوميا وبشكل متواصل لمصالح البريد المركزي وبريد الميناديا للاستفسار حول هذه البطاقة التي حرمتهم السحب الفوري لأموالهم من المصارف الإلكترونية والتي انخفض بشكل كبير الإقبال عليها عبر جل نقاط مراكز بريد ولاية عنابة. 

وهيبة.ع

 

أمن سكيكدة يباشر حملته  للقضاء على الأكواخ

باشرت أمس مصالح أمن ولاية سكيكدة حملة واسعة النطاق للقضاء على الأكواخ القصديرية الحديدة التي بناها مواطنون على جناح السرعة لتسجيل أنفسهم ضمن المستفيدين من السكن الاجتماعي ومحاولة فرض الأمر الواقع على السلطات وكأنهم ساكنون قدامى في هذه الأحياء 

واستنادا لحصيلة أولية أفاد بها الأمن وبلغت ”الفجر” بمحتواها، فقد تم تهديم ثلاثة آلاف وستمائة وخمسين وحدة من الطوب وهدم ثلاثين كوخا بنيت حديثا وإتلاف تسعة وتسعين وحدة إسمنت وتحطيم نوافد وأبواب وحجز مجموعة من الشاحنات والجرارات كانت تستخدم في نقل مواد البناء إلى الأحياء الكائنة في مسيون وبحيرة الطيور والزفزاف، والتي بدأت السلطات الولائية في إعادة إسكان القاطنين فيها في الأكواخ وترحيلهم إلى مساكن جديدة

محمد. ع

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار