رئيس الدائرة أكد أن الأشغال لم تنته بعد

عشرات المواطنين يحتجون بمقر دائرة جديوية في غليزان

انتفض، صبيحة أمس، العشرات من المواطنين أمام مقر دائرة جديوية بغليزان بمحاذاة الشارع الرئيسي للمدينة، للمطالبة بالإسراع في توزيع الحصص السكنية الجاهزة، حيث تجمهر الغاضبون أمام مقر الدائرة رافعين لافتات تعبر عن استغراب التأخر المسجل في توزيع السكنات رغم جاهزيتها، ما جعلها تطيل عمر الأزمة التي يتخبطون فيها لعدة عوامل، منها ارتفاع تكاليف الايجار التي فاقت الـ 15000 دينار جزائري شهريا، ناهيك عن مستحقات الماء والكهرباء والغاز.

وأكد رئيس دائرة جديوية ساعد نمس، أنه استقبل حتى اليوم 950 مواطنا من طالبي السكن وتم الرد عليهم عن طريق رسالة خطية، وأن أبواب المصلحة مفتوحة امام المواطنين طوال الأسبوع، مضيفا أن مصالحه قامت بتشكيل لجنة مختلطة يقتصر مهامها على غربلة ودراسة الملفات حتى يتم التوزيع في شفافية ووفق ما تقتضيه قوانين الجمهورية، مضيفا أن السكنات التي يتكلم عنها ثلة من المواطنين غير جاهزة ولازالت الأشغال جارية على قدم وساق وأن توزيعها مرهون بإستكمالها عن آخرها وربطها بشبكات الماء والكهرباء والغاز وتهيئة الواجهة والساحة. أما بالنسبة للمحتجين فأكد أن معظمهم مسجلون بالبطاقية الوطنية للسكن، وهو ما سيقصيهم من الاستفادة مرة أخرى.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار