صادق عليها أعضاء المجلس الولائي في دورته الأخيرة

189 مليار سنتيم ميزانية قسنطينة لسنة 2018

 l إقتراح إنشاء لجنة مصغرة لتثمين ممتلكات الولاية

صادق أعضاء المجلس الشّعبي الولائي بقسنطينة على مشروع ميزانية 2018، مع العلم أن المبلغ الإجمالي المخصّص للميزانية الأولية لسنة 2018 فاق 189 مليار سنتيم قسمت على ميزانية التسيير، التي نالت نسبة 82 بالمائة، فيما خصّص 18 بالمائة لقسم التجهيز.

حسب ما أوضحه التقرير المخصص لمشروع الميزانية الأولية، والذي بين أيضا أن شطرا مهما من الإيرادات سيسوّى بعد غلق السنة المالية، فيما سيدرج الفائض ضمن قسم التجهيز عند إعداد الميزانية الإضافية لسنة 2018.

وكشف والي قسنطينة عبد السميع سعيدون، في تدخله أمام أعضاء المجلس الشعبي الولائي في آخر دورة له، عن إنشاء لجنة مصغرة ستعمل بالتنسيق مع المجلس الشعبي الولائي المقبل، لاقتراح آليات في مجال تثمين ممتلكات الولاية، التي انتقد المنتخبون عدم مساهمتها بالشكل المطلوب في ميزانية الولاية، كما تساءلوا عن أسباب انخفاض الإنفاق من الميزانيات السابقة، فيما تمت المصادقة على مشروع الميزانية الأولية لسنة 2018. 

وقد تم عرض في آخر دورة للمجلس الشعبي الولائي لسنة 2017 ومناقشة مشروع الميزانية الأولية للعام المقبل، وعرفت انتقاد عدد من المنتخبين لـ”انخفاض” المداخيل المحصلة من الممتلكات التابعة للولاية، و”ضعف” القيمة المالية التي تساهم بها الممتلكات الولائية في الميزانية ذاتها، حيث طالبوا بإعادة النظر في أملاك الولاية غير المثمنة. كما تساءل المنتخبون عن سبب انخفاض نسبة الإنفاق من الميزانيات الولائية السابقة، والتي لم تتجاوز - حسب أحد المتدخلين - 50 بالمئة خلال السنوات القليلة الماضية.

وكشف المتحدث عن إنشاء لجنة ولائية مصغرة، تضم بالإضافة إلى مدير الإدارة المحلية ومدير الضرائب، بعض المسؤولين المحليين، حيث ستعمل بالتنسيق مع المجلس الولائي المقبل، وسيكون الهدف من إنشائها تقديم مقترحات وسبل للرفع من مداخيل الولاية، عن طريق إعادة تثمين ممتلكاتها، مؤكدا في الوقت ذاته أن هذه اللجنة سيكون من بين أبرز مهامها الوقوف على مدى تنفيذ ميزانية الولاية، أي نسبة الإنفاق التي كشف أنها بلغت 20 بالمئة فقط خلال شهر أوت الماضي.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار