مشروع لإنتاج تجهيزات السقي الحديثة وبيعها للفلاحين

استغلال مياه وادي الشلف للسقي الفلاحي بولايتي معسكر ومستغانم

تعمل مصالح الديوان الوطني للسقي اطلاق مشروع جديد يتعلق بإنتاج تجهيزات السقي الحديثة وبيعها للفلاحين بأسعار منخفضة، من أجل تعميم أنظمة السقي الحديثة، والهدف منها ليس تجاريا وإنما لتعميم الأنظمة المقتصدة للمياه، حيث تعمل وزارة الموارد المائية في السياق ذاته على مباشرة دراسة إمكانية إعادة استغلال  مياه وادي الشلف التي تمر عبر رواق الماو في السقي الفلاحي بولايتي مستغانم ومعسكر، تبعا لاستراتيجية ضرورة الاقتصاد في استعمال المياه لاعتبارها طاقة حيوية، حيث تهدف الدراستين لمحاربة التبذير الذي يهدر آلاف الأمتار المكعبة من المياه، خاصة أن الحكومة تضع المياه الصالحة للشرب والسقي الفلاحي من أولوياتها في ميزانية 2018.

وكشف ممثل المصلحة أنه حوالي 22 بلدية بولاية معسكر ستستفيد من مياه البحر المحلاة، 17 منها قبل نهاية هذه السنة و5 بلديات أخرى قبل الصيف المقبل. وقد اعترف المتحدث بأن ولاية معسكر شهدت خلال السنوات الماضية تذبذبا كبيرا في قضية تزويد المواطنين بالمياه الصالحة للشرب، خاصة أن بلدية معسكر سوف تزود من الخزان المائي الجاري إنجازه بمنطقة سيدي عبد الجبار. كما سيتم تزويد 3 بلديات زهانة، القعدة والشرفة من وادي تليلات من سد وادي التحت بعد منح إشارة وضع الصّمام من أجل ملء هذا السّد بطاقة استيعاب تقدر بـ 7 ملايين متر مكعب، والذّي سيزود سكان 3 بلديات عين فراح، وادي الأبطال، وسيدي عبد الجبار، خاصة أن هذه البلديات كانت تشهد شحا في مياه الشرب في انتظار جر قناة من وادي التحت نحو محيط كشوط بنسبة أكثر من 90 بالمائة، ستحمل الوزارة  على عاتقها عملية سلت الأوحال منه شأنه شأن سد ويزغت والشرفة اللذين يعانيان من تسربات مائية كبيرة تهدر آلاف الأمتار المكعبة من المياه.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار