1000 محضر لإعادة المراقبة التّقنية لسكنات عين النحاس

تأخر أشغال التهيئة الخارجية يثير غضب والي قسنطينة

وجه والي قسنطينة عبد السميع سعيدون، انتقادات لاذعة لمسؤولي المقاولات المكلفة بإنجاز أشغال التهيئة الخارجية بالقطب الحضري عين نحاس، كما أمر بضرورة التنسيق بين مختلف المؤسسات والإدارات.

وعبر والي قسنطينة عبد السميع سعيدون، خلال الزيارة التي قادته إلى كل من عين النحاس وماسينيسا بالخروب، عن غضبه من طريقة سير أشغال إنجاز مختلف الشبكات على مستوى مشروع 3200 سكن اجتماعي بالقطب الحضري عين نحاس، عقب استماعه لعرض مفصل عن وتيرة تقدم الأشغال، حيث لم يتقبل الوالي الأعذار التي قدمت له من طرف مسؤولي المؤسسات المكلفة بالإنجاز، لاسيما أنه لاحظ تأخرا كبيرا في الانجاز، حيث أكد في الملاحظات التي قدمها بموقع الأشغال أن كل مؤسسة تقوم بالعمل دون مراعاة تواجد مؤسسات أخرى، وهو ما من شأنه أن يطيل عمر المشروع.

كما انتقد الوالي غياب التنسيق بين مؤسسات الإنجاز، سواء المكلفة بإنجاز شبكة المياه الصالحة للشرب أو الصرف الصحي، وحتى شركة توزيع الكهرباء والغاز، على الرغم من تعليماته السابقة الرامية إلى ضرورة وضع مخطط عمل مشترك لتجنب أي تأخير.

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار