بمناسبة اليوم الوطني للشجرة

غرس 4000 شجيرة بغابة ساسل بعين تموشنت

نظمت، نهار أمس، محافظة الغابات بولاية عين تموشنت حملة غراسة لـ 04 آلاف شجيرة تزامنا واليوم الوطني للشجرة بغابة ساسل ببلدية أولاد بوجمعة وتندرج المبادرة في إطار برنامج سنوي لتشجير عدة مناطق غابية والذي يمتد إلى غاية 21 مارس حسب ما كشف عنه رئيس مكتب حماية الحيوان والنباتات بمحافظة الغابات هاشمي فريد. وأكد الهاشمي لـ”الفجر” أن العمل التطوعي شارك فيه جميع الجهات الفاعلة، كما أن العملية ستمس كذلك المناطق التي تضرر غطاؤها النباتي من الحرائق حيث سيتم تعويضها كون كل خرجة تقوم بها المحافظة إلا وتكون مكللة بغراسة ما بين ألفين إلى 04 آلاف شجيرة، علما أن الغطاء النباتي بولاية عين تموشنت يتربع على مساحة 30 ألف هكتار، حيث تتمركز هذه الغابات بالمناطق الساحلية على غرار مداغ 2 ـ ساسل ـ أولاد بوجمعة ـ رشڤون إلى غاية بني صاف وولهاصة والمناطق الداخلية الممتدة من وادي الصباح وتمزوغة وصولا إلى بلدية وادي برقش، وقد أتلفت ألسنة نيران الصائفة الماضية 17 هكتار من الغطاء النباتي والأدغال والحشائش، مثلما جاء على لسان السيد هاشمي فريد، مضيفا أن المساحة الغابية تقدر بالتحديد 30930 هكتار وهو ما يعادل 11 بالمائة من مساحة الولاية.و في حصيلة لها في الفترة الممتدة بين الفاتح جوان إلى غاية 30 سبتمبر تم تسجيل حريق 17 هكتارا كحصيلة نهائية. وفي سياق ذي صلة استفادت كل من غابة رشڤون وغابة عين الأربعاء من عملية تهيئة بغية استغلالها للترفيه والاستجمام، في انتظار تعميم العملية على 04 غابات متبقية على غرار غابة كامرطا بسيدي صافي التي تتوسط سيدي جلول ومصنع الاسمنت وغابة سيدي علي شريف، حيث تمارس فيها الأندية المحلية اللياقة البدنية، وغابة ساسل حيث يتم إعداد فضاءات للعب الأطفال وحظائر للسيارات ومواقع للطبخ والشواء.

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار