أخبار عين تموشنت

تخصص جديد بقطاع التكوين المهني بعين تموشنت

تعتزم مديرية التكوين المهني والتمهين لولاية عين تموشنت فتح اختصاص جديد يتمثل في اختصاص الرسكلة، وهو ما جاء على لسان السيد صبار محمد غانم، مدير القطاع، وهذا خلال دورة فبراير القادمة. وسيوجه هذا الاختصاص على مستوى المعهد الوطني المتخصص في التكوين ”واضح بن عودة” بعاصمة الولاية عين تموشنت، مضيفا أن سبب تأخر فتح هذا التخصص يعود إلى الأعطاب التي لحقت بالتجهيزات البيداغوجية. كما يشكل تخصص الرسكلة إضافة نوعية في ظل الاحتياجات الكبيرة التي يسجلها قطاع البيئة في هذا النوع الاختصاصات.

 

غلق 3 وكالات للمراقبة التقنية للسيارات

قامت مديرية النقل لولاية عين تموشنت، منذ مطلع السنة الجارية إلى يومنا هذا، بغلق 3 وكالات للمراقبة التقنية للسيارات من مجموع 5 وكالات تحصيها الولاية. إجراءات الغلق، حسب السيدة زناقي يمينة، رئيسة مصلحة النقل البري، التي امتدت إلى 3 أشهر جاءت نظير الإخلال بنظام العمل، حيث كشفت الزيارات الفجائية المنظمة عن جملة من المخالفات ارتكبت من طرف المراقبين التقنيين، علما أن العقوبات المطبقة على وكالات المراقبة التقنية للسيارات قد تصل إلى الغلق النهائي في حالة تكرار المخالفة، كما أن الغلق سالف الذكر جاء بناء على تقرير محضر تقني أعدته ”ليناكتا” كونهم أكثر اختصاصا في مراقبة الأجهزة التقنية.

 

15 مليار دج لإنجاز 39 مشروعا بقطاع الأشغال العمومية

تحصي مديرة الأشغال العمومية بولاية عين تموشنت 39 مشروعا استثماريا مسجلا بغلاف مالي تعدى 15 مليار دج. وحسب سعيد بوشعيب، مدير الأشغال العمومية، فإن 3 منها دخلت مرحلة التجميد و20 مشروعا استكمل نهائيا و16 عملية أخرى في طور الإنجاز، كما يتم في الوقت الحالي إعداد دراسة مدخل الطريق السيار لشرق غرب على مسافة 63 كلم انطلاقا من القطب الصناعي  لبني صاف ودراسة ازدواجية الطريق الرابط بين بلدية حمام بوحجر وولاية وهران، مرورا ببلدية الكرمة على مستوى الطريق الوطني رقم 108 على مسافة 42 كلم، ودراسة توسيع ميناء بني صاف، بالإضافة إلى دراسة الخبرة لحماية شاطئ البئر ببني صاف من الانجراف، وكذا دراسة طريق على مستوى الشريط الساحلي على مسافة 80 كلم من مداغ 2 إلى بلدية ولهاصة و4 منشآت فنية على مستوى الطرق الوطنية.

 

حملة لتطهير محلات الرئيس غير الناشطة

أعطت والي ولاية عين تموشنت، لبيبة ويناز، توجيهات خلال الاجتماع الدوري الأخير للمجلس التنفيذي، بعد دراسة واقع قطاع الطاقة، بما في ذلك المشاريع التي استفاد منها المواطنون لغرض تغطية طاقوية أوسع، مفادها مواصلة الاجتهاد الميداني الأقوى مما هو عليه لربط المناطق المتبقية من تراب الولاية بمادة الغاز الطبيعي، ويتعلق الأمر ببلديات بوزجار، المساعيد، الحساسنة وواد برقش، وذلك للتوصل إلى تحقيق نسبة تغطية 100 بالمائة وبكافة بلديات الولاية الـ 28، بما فيها 43 تجمعا سكانيا ثانويا أغلبها ريفي وحاوي ما يفوق 11830 عائلة.

وفي السياق، وجهت أوامر لرؤساء الدوائر ولمدير القطاع تعليمات من شأنها القضاء على بعض النقائص التي تحول دون وتيرة الإنجاز المطلوبة، كما شددت الوالي على وجوب الحراك في إطار تنسيقي وتكاملي بين الأطراف المعنية بأمور التخطيط، الإنجاز وخاصة الصيانة لإعادة الأماكن المحفورة بالشوارع والأزقة إلى حالها الأول.

كما ألحت الوالي على قرارات أخرى تستحق برمجتها كضروريات تنموية هامة، خصت بموجبها مجال النقل من خلال إنجاز مخطط سير جديد خاص بمدينة بني صاف، والذي يهدف إلى تحقيق سيولة مرورية أحسن وأأمن لفائدة سكانها وزوارها موسميا، بعد عقد اجتماع يضم كافة الأطراف المعنية، فيما خص القرار الثاني إلغاء كافة الاستفادات بالمحلات التجارية غير الناشطة والانطلاق في عملية دراسية تطهيرية للملف برئاسة والي الولاية، التي أكدت على ألا يحتفظ بمحله إلا المستفيد الناشط وسيتصرف الأطراف الرسميون بعملية التوزيع مستقبلا تبعا لتعليمات والي الولاية.

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار