عقب تماطل سلطات ولاية غليزان تسليمهم مفاتيح شققهم

مستفيدو حصة 116 وحدة سكنية بوادي ارهيو يهددون باقتحام سكناتهم

هدّد، أول أمس، نحو 20 مستفيدا من حصة 116 وحدة سكنية اجتماعية من النمط الترقوي المدعم بحي بودالية حساني ببلدية وادي ارهيو بولاية غليزان، باقتحام سكناتهم في ظل تماطل السلطات البلدية والولائية في استكمال إجراءات عملية التوزيع في شطرها الثاني، عقب سنوات من الترقب والانتظار. وحسب تصريحات العديد منهم، فإنه منذ سنة 2012 وهم ينتظرون هاته السكنات عساها أن تخفف عنهم أعباء الكراء، إلا أنه تبين في الأخير أن انشغالاتهم لم تجد بعد طريقها إلى الحل، ما اضطرهم إلى اقتحام سكناتهم للحد من معاناتهم نتيجة تكاليف الإيجار التي أصبحوا يوفرونها شهريا للإيجار، خاصة أنهم قاموا بإخطار جميع الجهات المعنية للتدخل لربط سكناتهم الجاهزة بشبكة الكهرباء، وهو ما منع المقاولة التي عجزت عن ربط سكناتهم تسليمهم المفاتيح في أوانها المحدد، كما هو متفق عليه. ويقول العديد منهم أن أغلبيتهم موظفون ذوو دخل محدود أو متقاعدون وأن أجرتهم الشهرية لا تكفيهم لتسديد جميع هاته النفقات، ورغم هذا إلا أنهم قاموا بتسديد المستحقات المطلوبة.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار