تم تعديل عمل 80 مؤسسة بالمرحلة الأولى

5896 مؤسسة مصنّفة تنتظر التّفتيش لإنقاذ مشروع وادي الحراش

 l ضبط 121 محطة خدمات لدفع المشاريع المرافقة

أشرفت المصالح الولائية في إطار عملية الحفاظ على البيئة والمحيط، وذلك تطبيقا للقرار الولائي رقم 5634 المؤرخ بتاريخ 12 نوفمبر 2013 على تفتيش ما يقارب 121 محطة خدمات مقابل استكمال المرحلة الثانية من عملية التفتيش التي خصت المؤسسات المصنفة على مستوى المناطق الصناعية، لوقف التلوث الحاصل في إطار الاتفاقية البيئية الموازية لجملة المشاريع الضخمة التي تراهن الجهات المعنية على إنجاحها وعلى رأسها المشروع وادي الحراش الضخم، بعد أن تم تعديل وضعية 80 مؤسسة في المرحلة الأولى.

تواصل اللّجنة الولائية عملية تفتيش المناطق الصناعية بهدف استكمال مشروع وادي الحراش، الذي تراهن السلطات على إنجاحه في مرحلتها الثانية عقب بلوغ المرحلة الأولى التي انتهت بتسوية وضعية 80 مؤسسة مصنفة عبر المناطق الصناعية المتوزعة بعاصمة البلاد، منها منطقة الرويبة والرغاية ووادي السمار ومناطق النشاط الواقعة على مستوى الجهة الغربية أيضا ببلديات أولاد الشبل، تسالة المرجة، الكاليتوس، براقي، سيدي موسى، منها ما يقارب 35 مؤسسة تفرز نفايات سائلة، وذلك في إطار القرار الولائي رقم 5634 المؤرخ بتاريخ 12 نوفمبر 2013. 

وأحصت اللجنة ما يقارب 5896 مؤسسة لا تزال قيد المتابعة عبر مراحل من أصل 5976 مؤسسة، بهدف الانتهاء منها. ولإنجاح المشروع عملت مصالح زوخ على مباشرة العديد من الإجراءات والتّعليمات في جملة من الخطوات، منها تعيين 37 مندوبا بيئيا والتّي قامت ”الفجر” مسبقا بنشر تفاصيل عملها والتي تتابع المؤسسات المصنفة على مستوى مناطق النشاط التي تم ذكرها على مستوى الجهتين الشرقية والغربية لعاصمة البلاد.

والجدير بالذكر، قامت اللّجنة بتفتيش 121 محطة خدمات مقابل برمجة العديد من المشاريع منها تهيئة مركز الردم التقني للنفايات صنف 2 ببلدية أولاد فايت إلى حديقة عمومية، مع توسيع مركز الردم التقني للنّفايات صنف 2 حميسي، والذي هو عبارة عن مشروع ممركز، إلى جانب تهيئة المفرغة العمومية لوادي السّمار إلى حديقة عمومية، والتي تعتبر أيضا مشروعا ممركزا، مقابل العمل على دراسة وتهيئة وحماية المنطقة الرطبة لبحيرة الرغاية في إطار تزيين محطّات الخدمات.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار