مديرية التربية أنهت مهامهم أكتوبر الماضي

حراس المدارس الإبتدائية بالمحمدية في معسكر يحتجون

احتج بعض عمال الشبكة الإجتماعية ممن يزاول معظمهم حراسة المؤسسات التربوية للطور الإبتدائي بالمحمدية بولاية معسكر، صبيحة يوم أمس، أمام مقر ولاية معسكر رغبة في إيصال انشغالاتهم بعد قرار توقيفهم عن مهامهم يوم 31 أكتوبر الماضي. وتولى ممثليهم تقديم انشغالاتهم المتعلقة تحديدا المتضمنة استحداث عقود جديدة لهم بعد أن أبلغوا بانتظار مطلع العام الجديد 2018 لاستلام محاضر تنصيب في مهامهم، فضلا عن حرمانهم من أحقية الاستفادة من مزايا الزيادة في الأجور بأثر رجعي، وتجاهل السلطات تصنيفهم كباقي العمال لتمكينهم من استعادة أجر المردودية. واستنادا إلى مضمون شكوى موجهة إلى والي معسكر تلقينا نسخة منها، فقد أوضح هؤلاء بأنهم توجهوا بمناشدات متكررة لمصالح بلدية المحمدية ورئيس دائرة المحمدية، رغبة منهم في تسوية أوضاعهم المتردية التي أفضت على ظروفهم الإجتماعية مزيدا من التأزم لكون أن غالبيتهم أرباب عائلات. بينما أشعرتهم السلطات المحلية بوجوب التوجه إلى مصالح الولاية باعتبارها الجهاز التنفيذي الوصي على هذه الشريحة. وبين كل هذه المصالح يبقى هؤلاء العمال يتنتظرون تدخلا من طرف الوالي لانتشالهم من ظروفهم الاجتماعية الخانقة.

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار