فيما تم تعويض 73 مواطنا متضررا

النيران تأتي على 1000 هكتار من المساحة الغابية بعنابة

 l مديرية الغابات تسطر برنامج تشجير يمتد إلى مارس المقبل

سطرت مصالح محافظة الغابات بولاية عنابة، برنامج إعادة تشجير واسعة تمتد إلى غاية شهر مارس من السنة القادمة، سعيا لإعادة الحياة لأكثر من 1000 هكتار تضررت بفعل الاندلاع المهول للنيران صائفة السنة الجارية. كما ستتم عملية تعويض 73 شخصا تضرروا من فعل السنة اللهب التي أتت على مساحات زراعية وإسطبلات ماشية بأكملها.

كانت بلدية برحال هي أول نقطة تمت عبر مساحاتها الغابية عمليات إعادة تشجير واسعة، بمساعدة المواطنين الذين لم يدخروا جهدا في إعادة الاخضرار لمساحات واسعة كانت قد أتت عليها النيران على فترات متقطعة لأكثر من شهرين كاملين، ونفس الواقع كانت قد عاشته باقي بلديات ولاية عنابة خصوصا النائية منها. في هذا السياق ستمتد عمليات إعادة التشجير الى غاية شهر مارس من السنة القادمة، كما ستتم عمليات تعويض المواطنين الذين تضررت ممتلكاتهم بفعل اندلاع هذه النيران، حيث بلغ تعدادهم 73 شخصا يستفيدون من المواد العينية التي كانوا قد خسروها، على غرار صناديق النحل، رؤوس الماشية وكميات من البقول التي حولتها النيران إلى رماد عبر المساحات الزراعية الواسعة.

وتتضمن العملية غرس أنواع أشجار غابية مختلفة لإعادة الاعتبار للعقار الغابي الذي يعرف نهبا مكثفا، انعكس بشكل سلبي للغاية على مناطق كانت سالفا تعرف برئة ولاية عنابة، على غرار سيدي عيسى، سرايدي، وغيرها من المناطق التي تعرف استحواذا مهولا على عقاراتها من قبل المقاولين الذين يختبئ وراءهم بعض المواطنين الذين يقومون بتشييد فيلات على كساحات غابية تعتبر استراتيجية نتيجة قربها من التجمعات السكنية والحضرية. ولمحاربة عمليات الاعتداء العشوائي على المساحات الغابية عبر مختلف بلديات ولاية عنابة، سطرت   المحافظة خرجات ميدانية تفتيشية تهدف للمعاينة العينية للمساحات العقارية الغابية التي تم تسجيل غضون الأسبوع الفارط تشييد 4 بناءات عبرها. وقد تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بخصوص أصحابها. وأكدت مصالح من محافظة الغابات بولاية عنابة، الارتفاع المقلق لحالات الاعتداء غير القانوني على المساحات الغابية سواء عن طريق عمليات البناء أو برمي أطنان من النفايات تواجد منها تلك الخاصة بالأدوية المنتهية الصلاحية، والتي تعتبر سما حقيقيا في حق المحيط والطبيعة والإنسان على السواء، علما أن المصالح الأمنية تعمل بالموازاة مع مصالح الغابات لكبح جماح الاعتداءات والتجاوزات الخطيرة التي تعرفها المناطق الغابية والرطبة على السواء حيث سبق أن تم القبض على 4 أشخاص متورطين في عمليات إضرام النيران في المساحات الخضراء ببلدية برحال، كما تم القبض على 6 أفراد متورطين في القيام بتجاوزات خطيرة تخص رمي نفايات والاعتداء على المساحات العشبية ببحيرة فتزارة بعين المكان. 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار