أخبار الولايات

إحالة ملف السفن المهملة للعدالة ببني صاف بعين تموشنت

أحالت مؤخرا مؤسسة تسيير ميناء البحري لبني صاف ملف سفن الصيد المهملة والمركونة بالميناء إلى المحكمة القضائية للفصل فيها، خاصة وأن المشكل بات يؤثر سلبا على الميناء ويعرقل السفن الناشطة بالميناء، ويعود سببه إلى نزاع بين الورثة أصحاب الملكية.

وكشفت الأمينة العامة المكلفة بتسيير ميناء الصيد لبني صاف، سبوعي فتيحة، أن السفن هذه خلقت في معظم الأحيان وهي تمثل نسبة تفوق 90 بالمائة، نزاعا بين الورثة وعدم   وجود تفاهم بين أصحاب الملكية، ما جعل هذه السفن راكنة بالميناء كسفن مهملة، لكن الميناء يتلقى مستحقات حقوق الرسو عندما تكون السفن ناشطة، لكن هذه الحالات تكفلت بها المؤسسة خصصت لها مكلف قانوني، وهي الآن على مستوى المحكمة  الإدارية لبني صاف للفصل في النزاع وتكاد معظمها في مرحلة تنفيذ الأحكام واخراجها إلى اليابسة.

 

.. وسكان حي هواري بومدين بيلل يستغيثون

ندد سكان الحي الجديد هواري بومدين بيلل، الذي يقطنه حوالي 550 ساكن في انتظار إسكان العدد المتبقي والذي يصل إلى حوالي 1060 سكن عقب انتهاء أشغال السكنات، بغياب التهيئة الخارجية، متسائلين عن سبب مباشرة المصالح الولائية عملية توزيع السكنات دون إرفاقها بهاته الضروريات التي باتت تؤرق يومياتهم.

ويعاني السكان من تأخر ربط الحي بالغاز الطبيعي، وهو ما يجعلهم يلهثون يوميا وراء قارورات الغاز، خاصة أن الحي بعيد عن المركز البلدي، مقابل غياب النقل وكذا انعدام الأمن، إذ طالب السكان بإنجاز مركز للشرطة لتوفير الأمن بالحي ومحاربة أي محاولة لانتشار الجريمة والرذيلة.

في نفس السياق، يطالب المتحدثون لـ”الفجر” بضرورة برمجة السلطات مساحات خضراء وقاعة علاج لتفادي تنقل المرضى إلى غاية مقر البلدية أو إلى حي سيدي مسعود لأجل الاستطباب، كما ينتظر السكان بلهفة فتح قسم تحضيري للأطفال الحي، خاصة أن عدد العائلات المقيمة بالحي يفوق 600 عائلة. وفي هذا الإطار ناشد المقيمون بالحي الوالي التدخل للتكفل بانشغالاتهم   في القريب العاجل قصد توفير ضروريات الحياة.

 محمد.ع

 

ربط 67 قرية بشبكة المياه الصالحة للشرب بسعيدة

كشف سيف الإسلام لوح، والي ولاية سعيدة، برمجة مصالحه 67 قرية بولاية سعيدة من عملية الربط بشبكة توزيع المياه الصالحة للشرب بداية الثلاثي الأول لسنة 2018، حيث أوضح سيف الإسلام لوح، خلال زيارته التفقدية التي قادته لعدة مشاريع تنموية عبر كل من بلديات سيدي احمد ومولاي العربي وعين الحجر، أن هذه العملية التي توجد قيد الدراسة تشرف عليها مديرية الموارد المائية، وتعتبر من بين الأولويات التي توليها السلطات المحلية اهتماما كبيرا.  وتهدف هذه العملية، التي ستستفيد منها العشرات من العائلات المقيمة عبر دوائر عين الحجر والحساسنة وأولاد ابراهيم، إلى تثبيت سكان القرى بمناطقهم وتشجيعهم على خلق نشاطات فلاحية استثمارية من شأنها توفير العديد من مناصب الشغل.

كما ستشمل عملية الربط بالمياه الصالحة للشرب قرابة 6 آلاف نسمة عبر مختلف القرى المستفيدة من هذا المشروع، وقد عرفت هذه الزيارة أيضا تنظيم جلسة عمل مع المواطنين ببلدية عين الحجر، والتي أبرز من خلالها والي الولاية المجهودات المبذولة من طرف الدولة لبعث العديد من المشاريع التنموية على مستوي الولاية، إضافة إلى عدد من القطاعات الأخرى للمساهمة في عملية التحسين الحضري لفائدة السكان.

 حسام. ب

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار