رغم توسط الحي المدينة

سكان حي ولد حسان بمعسكر يعيشون في عزلة تامة

أبدى سكان حي ولد حسان عثمان الواقع بالمنطقة الـ 12 وسط مدينة معسكر، والذي تقطنه أكثر من عشرات العائلات عن استيائهم وتذمرهم حيال الوضع الذي يعيشون وسط هذا الحي، الناتج عن انعدام التهيئة الخارجية التي لا توحي بأنهم يعيشون وسط مدينة معسكر.ويشير ممثلين عن الحي لـ”الفجر” أن العديد من مشاريع التهيئة غائبة وسط استمرار لا مبالاة المنتخبين المحليين المتناوبين عن كرسي المسؤولية، بالرغم من مئات الشكاوى والتنديدات واحتجاجات لجلب أعين السلطات بهدف برمجة مشاريع تنموية للتخلص من حياة البؤس التي يكابدونها منذ سنوات، خاصة ما تعلق بانعدام الإنارة العمومية والنقل، غياب التهيئة الخارجية وتدهور الطرقات سواء الأساسية منها والفرعية، خاصة على مستوى الحي الذي يطل على الطريق المزدوجة المؤدية الى بلدية المامونية وعلى جامعة مصطفى اسطمبولي، حيث اشار المتحدثون إلى  انعدام تهيئة الأرصفة المؤدية الى المدرسة والى الطريق الرئيسية، ما يجبر سكان الحي كبارا وصغارا على المشي في الطريق بدل الأرصفة، ما يعرض حياتهم في كثير من المرات إلى مخاطر السيارات، والأكثر من ذلك أن رصيف الحي الترابي تحول الى مكب للنفايات المنزلية وحتى الصلبة منها نتيجة عدم تهيئته، حيث اكتفت مصالح البلدية بازالة النفايات من حين لآخر دون وضعها حلا نهائيا لمعاناتهم.

ويناشد هؤلاء السكان مرة أخرى عبر ” الفجر ” السلطات الولائية بضرورة الالتفاتة الجادة لهم، باعتبار أن الحي يقطنه هؤلاء السكان منذ أكثر من 30 سنة، لكن نداءاتهم المتكررة لم تصل بعد إلى آذان الجهات المعنية.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار