تم تغطية المنطقة بنسبة 80 بالمائة

ربط 1900 عائلة بالغاز الطبيعي بقرى الأربعاء ناث ايراثن في تيزي وزو

 l فتح طرقات 3 بلديات أغلقتها كميات الثلوج لتفادي نكسة 2012

اضطرت الأمطار المتساقطة على مناطق متفرّقة من الوطن، لوضع المصالح الأمنية مخطط شاملا لحماية الولايات التّي فاقت نسبة الأمطار المتهاطلة بها 2000 ملم، خاصة على مستوى ولاية تيزي وزو، لتفادي نكسة 2012 أين حاصرت الثلوج آنذاك جل القرى والمداشر قرابة شهرين كاملين.

وتم، امس، فتح عدد من الطرقات العابرة لبلديتي الاربعاء ناث ايراثن، مع آث يني وكذا تيزي راشد، مع تهيئة أخرى تفاديا لمشاكل حادثة  فيفري 2012 بعدما حاصرت الثلوج القرى الجبلية قرابة شهرين كاملين، وتجاوز سمك الثلوج فيها المتوقع الى درجة تسجيل وفيات وحالات مرضية صعب آنذاك التدخل لإسعافها.

وقامت المصالح الامنية بالتنسيق مع السلطات المحلية بتطبيق برنامج وقائي من خلال تكثيف دوريات الرقابة وعدد الفرق، بهدف التأهب الكامل في حال أغلقت الثلوج الطرقات، بهدف إعادة فتحها وتفادي عزلة السكان بالمناطق الوعرة.

وكشف في المقابل والي ولاية تيزي وزو، خلال تدشين ربط قرابة 1900 عائلة بشبكة الغاز الطبيعي، أن نسبة الربط الحالية بقرى الاربعاء ناث إيراثن وصلت الى 80 بالمئة، في انتظار استكمال البقية.  

وتنفست الصعداء قرابة 1900 عائلة الاثنين بقرى الاربعاء ناث إيراثن بولاية تيزي وزو، بعدما تم ربطها بشبكة الغاز الطبيعي، لتنتهي بذلك معاناتها مع رحلة البحث عن غاز البوتان الذي لا يتم الحصول عليه إلا بشق الأنفس كل شتاء. وقد اشرف على عملية الربط والي الولاية بحضور لجان القرى المستفيدة، كما هو الحال بقرية آث اعطلي، آث فراح، توريرت مقران التي تعد اكبر قرية ببلدية الاربعاء ناث ايراثن التي قال المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي إنها ستستفيد في المستقبل القريب من برامج تنموية إضافية بغية فك الحصار المفروض على القرى البعيدة.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار