أخبار الولايات

100 قنطار من البذور وُزعت على الفلاحين بقسنطينة

أفاد الأمين الولائي لإتحاد الفلاحين الجزائريين بقسنطينة أنه تم، مؤخرا، توزيع 100 قنطار من البذور على فلاحين يختصون في زراعة الحبوب بالولاية.

وذكر الأمين الولائي لاتحاد الفلاحين الجزائريين بقسنطينة أن موجة تساقط الأمطار التي تعرفها الولاية، ستعطي دفعا لحملة الحرث والبذر التي لم تتعد نسبة 20 بالمائة منذ انطلاقها، مع رفع منسوب المياه الجوفية والحواجز المائية. 

وأوضح ذات المسؤول أن كل عوامل نجاح العملية تم توفيرها من طرف المصالح المتدخلة، لتموين حوالي 2000 فلاح ينشط في شعبة الحبوب الشتوية، بمختلف المواد التي تدخل في تطوير شعبته بتوزيع البذور بمختلف أنواعها على 80 بالمائة منهم، بما يقارب 100 قنطار، مع نفس الكمية من أسمدة العمق لزراعة المساحة المبرمجة في الولاية والتي تصل إلى 80 ألف هكتار، إلى جانب استغلال المساحة المتبقية في الدورة الفلاحية في البقول الجافة والأعلاف الخضراء والزراعات الصناعية، في حال اقتحام رواقها.

 

.. ولاخسائر مسجلة خلال الأمطار الأخيرة المتهاطلة 

لم تسجل ولاية قسنطينة أي خسائر مادية أوبشرية خلال التساقط المطري الأخير، حيث شهدت الطرقات حركة مرور عادية ولم تسجل حالات انقطاع على مستواها، حسب ما أدلى به والي الولاية الذي أكد أن خلية الأزمة المنصبة على مستوى الديوان تعمل بصفة مستمرة 7 بنظام المناوبات وبمشاركة كل الفاعلين من مصالح الحماية المدنية، الري، الأشغال العمومية، سونلغاز ومؤسسة المياه والتطهير وكل الهيئات الفاعلة للتدخل في حال أي طارئ، مضيفا ان احصاء النقاط السوداء خاصة على مستوى مدينة قسنطينة خلال تساقط الأمطار شهر أكتوبر المنصرم مكن من اتخاذ جملة من الاجراءات ومعالجتها في حينها، حيث لم تشهد هذه النقاط أي مشاكل أواحتقان للمياه.

ي.س 

 

تحويل رخص البناء إلى الشباك الولائي عوضا عن البلديات

ترأس والي ولاية جيجل، نهاية الأسبوع، اجتماعا خصص لدراسة وضعية المشاريع السكنية ضمن صغتي الاجتماعي التساهمي والترقوي المدعم، بحضور مدراء قطاع السكن والعمران والمرقين العموميين والخواص.

ومن بين القرارت التي خرج بها هذا الإجتماع هو تسهيل الإجراءات بالنسبة للمرقين العقاريين ومرافقتهم خلال مختلف مراحل تجسيد المشاريع السكنية، وضرورة التنسيق بين مختلف الهيئات المعنية وتحويل رخص البناء إلى الشباك الوحيد على مستوى الولاية، عوضا عن البلديات لتفاذي الإجراءات البيروقراطية التي تم طرحها من طرف المرقيين العقاريين خلال هذا اللقاء، إضافة الى رفع العراقيل بالنسبة للمشاريع المتوقفة وغير المنطلقة، مع ضرورة إعداد القوائم وتحويلها إلى المرقين العقاريين في أقرب الآجال. أما بالنسبة للسكنات المنتهية فقد تم توجيه تعليمات لأجل ربط السكنات بمختلف الشبكات لتسليمها قبل 31 ديسمبر 2017.

وقد أبدى المرقون العقاريون ارتياحهم لنتائج الإجتماع، لاسيما في ما يخص رفع العراقيل التي كانت تحول دون الإنطلاق في المشاريع أوإتمام الأشغال. ويأتي هذا الاجتماع عقب الزيارة الفجائية التى قام بها والى الولاية إلى بعض ورشات الإنجاز بمنطقة مزغيطان، حيث لاحظ تأخر كبير في التجسيد، ما يستدعي اخد التدابير العاجلة لتحريك هذه الملفات وتذليل العقبات التى تعرقل تجسيد هذه المشاريع.

ياسين.ب

 

القافلة الوطنية للمقاولاتية تحط رحالها بغليزان

حطت القافلة الوطنية للمقاولتية رحالها بدار الثقافة الجديدة بغليزان صبيحة اول أمس، لمرافقة حاملي المشاريع قادمة من الجزائر العاصمة تحت شعار ”التحدي” بعدما جابت مختلف أقطار ولايات القطر الجزائري وتحت إشراف الامين العام للولاية.

وتم عرض عشرات النماذج لمشاريع الشباب المستفيد من وكالات الدعم على غرار ”كناك” و”أونساج”، حيث قال الامين العام للولاية سلام الشيخ أن مصالحه مستعدة لتمويل هؤلاء الشباب في منحهم المحلات وقطع أرضية بمناطق النشاطات الصناعية قصد تحصين والرفع من قدرات الإنتاج الوطني في شتى المجالات الفلاحية منها والصناعية.

 بلفضيل لزرق

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار