في إطار إعادة الاعتبار لواجهات البنايات القديمة

الشروع في طلاء واجهات العمارات بعدة أحياء بمدينة قسنطينة

تشهد ولاية قسنطينة خلال الآونة الأخيرة، عمليات طلاء مسّت واجهات العمارات الواقعة بعدد من الأحياء، وذلك تحت إشراف السلطات الولائية وبتنفيذ من مؤسسات عمومية وبلدية.

وانطلقت عدة مشاريع لطلاء واجهات العمارات وترميمها، على مستوى عدة أحياء من مدينة قسنطينة، بداية بعمارات حي الزيادية، فيما تشرف المؤسسة العمومية البلدية لصيانة الإنارة العمومية بالخروب، على عدة مشاريع لإعادة الاعتبار لواجهات العمارات، وذلك رغم أن الأمر لا يعد من اختصاصها، غير أن هذه البرامج أوكلت لها بعد أن أثبتت كفاءتها في وقت سابق، حيث تشرف حاليا على طلاء عمارات بحي القماص، وكذا بحي الدقسي عبد السلام، بالإضافة إلى البنايات الواقعة على مستوى حي عواطي مصطفى بوسط مدينة قسنطينة، وهي العمليات التي من شأنها أن تغيّرالصورة التي احتفظ بها المواطنون عن هذه الأماكن لسنوات طويلة. وباشرت، أول أمس، مصالح بلدية قسنطينة نزع الملصقات المتعلقة بالحملة للانتخابات المحلية الأخيرة والتي شوهت بشكل كبير المنظر العام خاصة بشوارع وسط المدينة، حيث سجلت وضع ملصقات وإعلانات للمترشحين بطريقة عشوائية وخارج الأماكن المخصصة. 

ومعلوم أن النظافة وترقية المحيط والتهيئة بشكل عام ستكون بمثابة الأولوية للمنتخبين الجدد في بلدية قسنطينة التي حازت بأغلبيتها جبهة التحرير الوطني.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار