الثورة الجزائرية بعيون مثقفي فرنسا

"نهاية الحرب في الجزائر" وثائقي من أوراق فرانسوا مورياك


 

قدم المركز الثقافي الفرنسي أمسية الخميس الماضي فيلما وثائقيا بعنوان "نهاية الحرب في الجزائر" من مفكرة فرانسوا مورياك لمخرجه مارسال تيولاد وجورج فيرارو. الوثائقي الذي يستند على فكرة مفادها توثيق كتابات مورياك حول الثورة الجزائرية بالصور والأرشيف التابع للمعهد الوطني الفرنسي للسمعي البصري، وبالتالي نجد أنفسنا أمام قراءة مرئية لمذكرات مورياك التي كتبها حول الثورة الجزائرية من جهة. وتركيب ذكي جدا استطاع أن يعيد تركيب الكلمات والعبارات بواسطة الصورة..

الوثائقي يلخص الفترة الممتدة من 1954 تاريخ اندلاع الثورة الجزائرية إلى غاية مفاوضات إيفيان، بحيث عرض مورياك في البداية مظاهر الثورة والعنف الحاصل ورفضه الكبير لذلك، ثم وصول الجنيرال ديغول إلى سدة الحكم من أجل تسوية قضية الجزائر، عرج أيضا إلى عملية المنظار ومحاولة إجهاض الثورة، مع أسهب في المعارك المشتركة بين تونس والجزائر ضد فرنسا، وقدم ملاحظاته حول رغبة شعب شمال إفريقيا بالكامل في نيل حريته.. ثم الوضع في العاصمة والقصبة في سنة 1960 وصولا إلى استفتاء تقرير المصير الذي تمنى موريا كان يكون بالإيجاب حتى ينتصر السلم على ترتاح الإنسانية من الدماء. الوثائقي أيضا كان فرصة للتعرف على مواقف الطبقة المثقفة من الثورة الجزائرية، وبعض وثائق التأييد والمناصرة، سيما وأن المثقف الفرنسي في تلك الفترة كان ذا نزعة وجودية إنسانية.

يذكر أن فرانسوا مورياك من أهم كتاب فرنسا في تلك الفترة، عضو بالأكاديمية الفرنسية وحاصل على جائزة نوبل سنة 1952، ناصر القضية الجزائرية وطالب باستقالتها كما رفض العنف المتبع من طرف الفرنسيين في الجزائر.

هاجر قويدري

 

التعليقات (0 تعليقات سابقة) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك


رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة: