في طبعته الثانية بجامعة الجزائر 3

كلية علوم الإعلام والاتصال تحتضن الصالون الدولي للكتاب

احتضنت كليّة علوم الإعلام والاتصال بجامعة الجزائر3، بالتنسيق مع الاتحاد الوطنيّ للطلبة الجزائريين، الطبعة الثانيّة للصالون الدولي للكتاب في الجامعة في الفترة الممتدة من 19 فيفري إلى 2 مارس.

وحمل الصالون شعار ”اقرأ” كمحطة أولى ضمن محطات ستمتد لتشمل جامعات مستغانم، وهران، المسيلة، قسنطينة، في انتظار أن تتوسع هذه المبادرة لتشمل جامعات أخرى.

وشارك في الصالون عدد من دور النشر ومراكز البحث الوطنية، على غرار دار التنوير للنشر والتوزيع، دار الأشرف للكتاب العربي، دار المنهج ودار الأوطان ومخبر الدراسات و تحليل السياسات العامة في الجزائر وكذا دار جسور، هذه الأخيرة  أكد المكلف بالاتصال عندها العربي صهيب أنّه رغم الإقبال المتوسط على الصالون إلا أنّ هناك إمكانيّة تزايد عدد دور النشر خلال المحطات المقبلة التي سيشهدها الصالون في جامعات متعددة في ربوع الوطن.

واشتكت دور النشر المشاركة من انعدام التغطيّة الإعلاميّة لهكذا أحداث فكريّة إعلاميّة، حيث صرحت هواري مريم  ممثلة دار نشر ليجوند والتي تشارك للمرة الأولى في هذه الفعاليّات، أنّ الصالون لم يحظ بأي متابعة أو ترويج إعلاميّ سوى من خلال صفحة أسست يوما واحدا قبل انطلاق التظاهرة على الفاسبوك و ملصقات على جدران الجامعة .

ومن خلال جولة في أروقة المعرض، يلاحظ الإقبال المحتشم على الصالون، ما برره الزوار من الطلبة والأساتذة بتزامن أوقات العرض مع الدروس، في حين أرجعه البعض الآخر إلى تواضع نوعيّة الكتب المعروضة من جهة وغلاء الأسعار من جهة أخرى، غير أنّ العارضين حاولوا اعتماد وسائل متعددة لتقريب الكتب وفق ما يناسب قدرة الطالب المادية، بحكم أنّ فئة الطلبة تمثل الجمهور المستهدف، حيث صرح لنا أحد العارضين أن مؤسسته حاولت السماح للطلبة بتصوير صفحات الكتب التي هم بحاجة إليها نظرا لغلاء بعضها. 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار