مهرجان مسرح الهواة يتفتّح على الجنوب

في سابقة من نوعها أقدمت محافظة مهرجان مسرح الهواة في مستغانم على تنظيم أيام تصفوية خاصة بالفرق المسرحية المتواجدة في جنوب البلاد، بالتنسيق مع الجمعية الثقافية للمسرح آفاق الجنوب بالأغواط، ما بين 17 و20 من الشهر الجاري، بدار الثقافة التخّي عبد الله بن كرّيو بمدينة الأغواط.

ثماني عشرة فرقة مسرحية قادمة من بسكرة وغرداية وإليزي ووادي سوف والمسيلة والجلفة وأدرار وورڤلة، بالإضافة إلى الولاية المستقبلة الأغواط، وحوالي 200 مسرحي هاوٍ سيلتقون ليقدّموا ويشاهدوا عروضا، ويشاركوا في ورشات ونقاشات مفتوحة.

من بين هذه الفرق التعاونية الثقافية للإنتاج المسرحي بالجلفة، وفرقة مكوذ الياسمين لغرداية، وفرقة العنقاء للمسرح الجامعي ببسكرة، وجمعية الرسالة للمسرح من المسيلة، وجمعية الواحة للفنون من ورقلة، وتعاونية النبراس من أدرار، وفرقة تادميت نجوى من جانت، وفرقة الدرب الأصيل من الأغواط.

وحسب الفنّان علّال معامير، رئيس الجمعية الثقافية للمسرح آفاق الجنوب، فإن هذه الخطوة ستكسر الحصار على الفرق المسرحية المتواجدة في مدن الجنوب، وتتيح لها الفرصة لأن تلتقي وتحتك في ما بينها، كما يصبح حضورها ضمن مهرجان مستغانم خاضعا لتصفيات حقيقية لا للمزاج والصدفة. وأضاف معامير أن احتضان الأغواط لهذه التظاهرة، وهي التي ستحظى بفتح مسرحها الجهوي بعد شهور، سيكون تمهيدا للمطالبة باحتضان أيام المسرح في الجنوب.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار