تعتبر ضرورية لتكوين الطلبة

تسليم تجهيزات لطلبة المدرسة العليا للفنون الجميلة

أشرف وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، أول أمس بالمدرسة العليا للفنون الجميلة، بالجزائر، على تقديم عدد من التجهيزات والأدوات التي تعتبر ضرورية لتكوين طلبة المدرسة والمستعملة في مختلف الورشات، نذكر منها أفران السيراميك وأدوات الرسم ومواد أخرى. 

وتدخل هذه العملية ضمن الالتزامات التي اتخذها وزير الثقافة تجاه طلبة المدرسة العليا للفنون الجميلة، شهر فيفري الماضي، والتي تصبو إلى تحسين ظروف التدريس وتكوين الطلبة وظروف العمل بالمدرسة.

للإشارة، فإن ما تم تقديمه اليوم من تجهيزات وحاجيات للمدرسة يعد هبة من الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة (ONDA).

ونشير أن المدرسة العليا للفنون الجميلة تعيش اضطرابات منذ مدة طويلة، بحيث وفي كل مرة تتجدد اضرابات الطلبة، خاصة أنه من بين النقاط التي تؤثر على المسار التعليمي للطلبة بالمدرسة، نذكر توقيف النقل بين الإقامة الجامعية والمدرسة العليا للفنون الجميلة، وكذا التسيير المتعسف وغير المنظم للمدرسة العليا للفنون الجميلة، بحيث تم غلق الورشات التكوينية داخل المدرسة، كما يشتكي الطلبة من عدم حصولهم على شهادة تخرج تضمن انخراطهم في الحياة العملية بشكل طبيعي، كما يتم استغلال مساحة كبيرة من المدرسة لأغراض خاصة من قبل المدير السابق، وأيضا امتعاضهم من ظروف الإقامة بملحقتي برج الكيفان وبني مسوس، والمطالبة بتوفير الأمن داخل الحرم المدرسي وتحسين المنهاج العلمي وفق المعايير الحديثة، ونشير أيضا إلى رفض الإدارة ترسيم نظام ”أل أم دي” فيما يخص الأشخاص الذين يتبعون النظام الكلاسيكي، إضافة إلى التضييق على الطلاب المطالبين بحقوق المتمدرسين بالمعهد، وكذا طرد الإدارة بعض الطلبة المنددين بالسياسة المنتهجة والمدافعين عن حقوقهم.

ونذكر أن مصالح الإدارة المركزية لوزارة الثقافة أكدت على مرافقتها إدارة المدرسة العليا للفنون الجميلة في الحوار المفتوح، والمتواصل مع طلابها من أجل التكفل بمطالبهم الإجتماعية والبيداغوجية، وقام مؤخرا وزير الثقافة عز الدين ميهوبي باصدار توجيهات خاصة بعد تنقله شخصيا يوم 15 جانفي 2017 إلى مقر المدرسة للاستماع إليهم، حرصا من الوزارة على إيجاد الحلول المناسبة لكل الانشغالات المطروحة.

 

التعليقات

(1 )

Omar
2017/05/21
Que vient faire le Maroc dans ce sujet ?
0

المزيد من الأخبار