في افتتاح الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية بالمنستير

تكريم شيخ المالوف الجزائري الراحل محمد الطاهر فرڤاني

تكرم الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية بالمنستير بتونس، التي افتتحت فعالياتها يوم الخميس، شيخ المالوف الجزائري الراحل محمد الطاهر فرڤاني وفقا للصحافة التونسية.

وستنشط جمعية ”دار الغرناطية” الجزائرية، خلال هذه التظاهرة التي تختتم فعالياتها اليوم، حفلا تكريميا على شرف محمد الطاهر فرڤاني وهذا بقيادة الفنان محمد الشريف سعودي ومشاركة المطربة نوال إيلول.

كما شاركت الفرقة في حفل افتتاح هذا المهرجان من خلال عرض موسيقي مغاربي مشترك، إلى جانب جمعية الشباب للموسيقى الأندلسية بالمنستير، جمعية هواة الموسيقى الأندلسية المغربية والعديد من الفنانين المغاربيين.

وكان عرض الجوق المغاربي بقيادة كلّ من الفنانين المغربي ابراهيم الشريف وزاني والجزائري محمّد الشريف سعودي والتونسي محمود فريح، في غاية النجاح، حيث نال إعجاب الجمهور الذي استمتع بما قدمه الجوق المغاربي من موسيقى، حيث استهلت السهرة بقطعة أندلسية ثم وصلة في النهاوند تلتها وصلة في الحجاز، واختتم العرض بتقديم قصيدة الفياشية وهي معزوفة غنائية مشهورة كثيرا في الجزائر والمغرب.

وكان تكريم شيخ المالوف الجزائري المرحوم محمّد الطاهر الفرڤاني، من خلال دعوة ابنه الفنّان مراد الفرڤاني الذي أعرب بالمناسبة عن تأثره وتقديره لهذا التكريم، مشيرا إلى أن والده ”كان يهوى تونس، وقدم عدّة عروض في مهرجان قرطاج الدولي ومهرجان المنستير الدولي وفي مهرجان موسيقى المالوف بتستور، وكانت تربطه صداقة متينة مع الفنّان المرحوم الطاهر غرسة، وأبرز أهمية المهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية الذي ”لَمَّ شمل ثلاثة دول مغاربية”.

ويعتبر محمد الطاهر فرڤاني الذي وافته المنية في 2016، من أبرز فناني المالوف القسنطيني، حيث يمتد مساره الفني لحوالي السبعين عاما، ما جعله أهم مرجع في هذا الطابع الموسيقي الأندلسي.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار