تعتبر الأولى من نوعها في تاريخ الصالون

إشراك المكتبات الرئيسية للمطالعة في فعاليات الصالون الدولي للكتاب

سيكون للمكتبات الرئيسية للمطالعة العمومية عبر مجموع ولايات الوطن فرصة المشاركة لأول مرة في فعاليات الصالون الدولي للكتاب، خلال طبعته الـ22 المرتقب انطلاقها بتاريخ 25 أكتوبر المقبل، حسبما أعلنت عنه أمس بولاية عين تموشنت المكلفة بتسيير المديرية الفرعية لدعم الإبداع الأدبي بوزارة الثقافة سهام بن عون.

وذكرت ذات المسؤولة المركزية خلال مشاركتها في الورشات الوطنية الأولى للتكوين حول التسيير و إدارة الجودة في المكتبات العمومية التي احتضنت فعالياتها ولاية عين تموشنت أنه على مدار 10 أيام من تظاهرة الصالون الدولي للكتاب التي تمتد من 25 أكتوبر المقبل إلى غاية 4 نوفمبر، سيكون باب المشاركة مفتوحا أمام جميع المكتبات الرئيسية للمطالعة العمومية عبر مجموع ولايات الوطن بصفة مجانية، من خلال إقامة جناح خاص يتضمن التعريف بالولاية من خلال معالمها وأدبائها وفنانيها، وأيضا تقديم دعائم رقمية وورقية خاصة بخصوصيات كل ولاية وزخمها المميز لها.

كما ستتيح ذات المشاركة التي تعتبر الأولى من نوعها في تاريخ الصالون الدولي للكتاب، الذي تحتضنه الجزائر بصفة سنوية، الفرصة أمام المكتبات الرئيسية للمطالعة العمومية المنتشرة عبر ولايات الوطن لتنظيم نشاطات تفاعلية من مسابقات خاصة بالجانب الإبداعي والكتابي، وأيضا ندوات ومحاضرات خاصة بالأدب والفنون تعرف بكل ولاية وموروثها الثقافي والفني الذي تتوفر عليه.

هذا وقد عرفت الورشات الوطنية الأولى للتكوين حول التسيير وإدارة الجودة في المكتبات العمومية التي احتضنتها ولاية عين موشنت على مدار يوم كامل، مجموعة من الندوات أكد من خلالها المشاركون عن مجموع المكتبات الرئيسية للمطالعة العمومية عبر 42 ولاية، على ضرورة الارتقاء بدور المكتبة وأيضا مسايرة آليات العصرنة التي أضحت تشكل أكثر من ضرورة، خصوصا فيما يتعلق بمجال رقمنة الكتاب، وفتح المجال أمام القارئ لولوج عالم المقروئية عن بعد باستخدام تقنية المكتبة الإلكترونية.

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار