افتتاح المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم

عرض مسرحية ”يوليوس القيصر” للجمعية الثقافية تاقرما لأقبو

افتتحت يوم الجمعة الماضية، بمدينة مستغانم، بعرض لمسرحية ”يوليوس القيصر” للجمعية الثقافية تاقرما لأقبو (بجاية)، وهذا بدار الثقافة ”ولد عبد   الرحمان كاكي” العروض المدرجة في اطار المنافسة لفعاليات الطبعة الـ50 للمهرجان الوطني لمسرح الهواة لمستغانم.

وتتناول المسرحية للكاتب العالمي ويليام شكسبير المقدمة باللغة الأمازيغية   والتي أخرجها عقباوي الشيخ خلال ساعة وربع من العرض، حياة يوليوس قيصر حاكم روما صاحب الانتصارات العسكرية ومشكلة الصراع على السطلة.

وتقدم هذه المسرحية في قالب تراجيدي حكاية مؤامرة لاغتيال القيصر يوليوس نتيجة الغيرة والحسد من مقربيه والمتآمرين عليه بعد الإنجازات العسكرية التي حققها على أعدائه ليتم قتله بطعنات خنجر بقاعة مجلس الشيوخ.

وعرض سهرة أمس في إطار المنافسة باللغة الأمازيغية مسرحية بعنوان ”المسرحية الأخيرة” للجمعية الثقافية إثران أيت لحسن (تيزي   وزو) وإخراج عقباوي شيخ.

وتميز افتتاح هذه التظاهرة بإقامة كرنفال بحديقة الترفيه والتسلية ”موستا   لاند” الواقعة بالخروبة شرق مدينة مستغانم، وذلك بمشاركة زهاء 700 شخص من ممثلين مسرحيين وممثلي جمعيات وتعاونيات مسرحية من مختلف   ولايات الوطن يرتدون أقنعة وألبسة وديكورات فنية مسرحية تستعمل في العروض والأعمال المسرحية، إلى جانب فرق فلكلورية ونحاسية وفرق الفنتازيا وغيرها.

وتوافد جمهور غفير من شباب وعائلات مستغانمية بمعية أطفالهم للاستمتاع بهذا العرض وحضور افتتاح حديقة الترفيه والتسلية ”موستا لاند”.

ويشارك في الطبعة الـ50 للمهرجان الوطني لمسرح الهواة التي تتواصل إلى غاية 19 من الشهر الجاري 10 فرق في إطار المنافسة، منها فرقتان من كل بجاية وتيزي وزو والمسيلة وفرقة واحدة من مستغانم وبدواو وقالمة وأدرار. ومن بين الأعمال المسرحية المدرجة في المنافسة 4 مسرحيات باللغة الأمازيغية   وهي ”بوليوس قصير” و”المسرحية الأخيرة” و”اعراق شد أو يديد” و”مامحمالن لجوارح”، فضلا عن مسرحيات باللغة العربية منها ”كاسك ياسقراط” و”على الهامش” و”لعب الجنون” و”نون ألعب لعبك” و”المجهول”.

وقد تم تحديد لجنة تحكيم متكونة من شارف بركاني (رئيسا) وعضوية مراد توشهير من الجزائر وبن زيدان عبد الرحمان من المغرب ونادر القنة من فلسطين لتقييم الأعمال المسرحية المدرجة ضمن المنافسة.

وإلى جانب ذلك، ستشارك في هذه التظاهرة 10 فرق هاوية خارج إطار المنافسة، كما ستحضر 3 فرق أجنبية كضيف شرف لهذه الطبعة من فرنسا وتونس وإسبانيا.

وتجري العروض المسرحية المدرجة في إطار المنافسة بركح دار الثقافة ”ولد عبد الرحمان كاكي”، فيما تقدم العروض المسرحية خارج إطار المنافسة بكل من المسرح الجهوي ”سي الجيلالي بن عبد الحليم” وبلديات ستيديا وعين تادلس ومسرح الموجة والمسرح الجهوي لوهران ومعسكر ودار الثقافة بغليزان.

كما سيتم برمجة على هامش هذه التظاهرة سلسلة من الندوات منها ”مسار مهرجان   مسرح الهواة” و”تجربة مسرح الهواة في أوروبا”، وكذا ”المسرح الفلسطيني في ضيافة   المهرجان”. وسيتم بمناسبة هذه الندوة الأخيرة إبرام اتفاقية بين محافظة   المهرجان لمسرح الهواة والرابطة الفلسطينية للفنون والمسرح.

وسيشارك أزيد من 70 متربصا من مختلف الفرق المسرحية الهاوية من عديد ولايات الوطن في أربع ورشات، تتعلق بالمسرح الهاوي وهي ”فن التمثيل” و”فن التعبير الجسدي” و”الكوريغرافيا” و”السينوغرافيا”.

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار