نوال السعداوي ضيفة شرف المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية

ينطلق المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية ”تويزا” بمدينة طنجة المغربية في دورته الثالثة عشرة، يوم 10 أوت الجاري، ويستمر حتى 13 من الشهر نفسه.

واختارت إدارة المهرجان الكاتبة نوال السعداوي لتكون ضيفة شرف الدورة. كما أن المهرجان يشهد مجموعة من الفعاليات الفنية والفكرية بمشاركة أسماء كبيرة.

وتحرص إدارة المهرجان على برمجة فقرات فنية وفكرية وأدبية متنوعة، بمشاركة أسماء إبداعية متميزة. ويحافظ المهرجان على مبادرته في تخليد أدب الكاتب العالمي محمد شكري، من خلال نزول أصوات شعرية متألقة ضيوفا على ”خيمة شكري” بإحدى المقاهي التاريخية المشهورة بمدينة طنجة، وتواصل مؤسسة المهرجان تنظيم مسابقة اكتشاف ”مواهب تويزا”، وستخصص هذه الدورة الخامسة للتراث الموسيقي.

بالنسبة للشق الفكري والأدبي، ستشهد الدورة تنظيم لقاء مفتوح مع الكاتب عبد الباري عطوان، فضلا عن مشاركات لمثقفين ومفكرين مغاربة، من بينهم أحمد عصيد، محمد بودهان، رشيد الحاحي، بودريس بلعيد وأحمد زاهد، ليبقى الهدف من إقامة المهرجان هو تعزيز حضور وفعالية الثقافة الأمازيغية، وفتح فضاءات للتبادل مع الثقافات الأخرى لحوض البحر المتوسط والعالم، وهو ما جعل المهرجان واحدا من أكبر التظاهرات الثقافية بشمال المغرب، الذي يجمع بين الحداثة في الوسائل التقنية الموضوعة والتقليد الثقافي العريق للهوية الأمازيغية.

للتذكير، فإن المهرجان الذي تنظمه مؤسسة المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية بطنجة، يسعى إلى الحفاظ على تطوره، باعتباره تظاهرة كبرى في الساحة الثقافية المغربية والمتوسطية.

 

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار