ستهدى إلى سيدي لخضر بن خلوف

الدورة الخامسة للمهرجان الوطني للشعر الملحون بمستغانم

تنطلق بعد غد الدورة الخامسة للمهرجان الثقافي الوطني للشعر الملحون لمستغانم، حيث ستمتد الفعالية التي ستهدى لسيدي لخضر بن خلوف إلى غاية 17 سبتمبر الجاري. وستكون الدورة الخامسة تكريمية للشاعر البدوي الشيخ  الشارف بن  خيرة (1919/ 1990) ومطرب الأغنية الشعبية أحمد زغيش (1954 /2017) الذي  وافته  المنية مؤخرا.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة الثقافية تنظيم معرض للفنون التشكيلية ببهو دار الثقافة ولد عبد الرحمان كاكي لمستغانم للفنانين الحاج بوفرمة وجمال بوعلي وجيلالي ڤرين، مع عرض لمنتجات المهرجان الثقافي الوطني للشعر الملحون، وعدد من  الكتب والإصدارات للمؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، كما أشير إليه.

ويشمل البرنامج أيضا تقديم قراءات شعرية لعدد من شعراء الشعر الملحون من  مختلف ولايات الوطن، على غرار حاج باينين وقانة عابد وحمو بلجيلالي وياسين أوعابد وخالد بوخاري وغيرهم، فضلا عن عرض أفلام وثائقية بعنوان ”الشيخ سيدي لخضر بن خلوف: أمير شعراء الملحون” و”مسيرة وحياة الشاعر البدوي الشيخ الشارف بن خيرة”، إلى جانب ملخص حول الطبعات الأربعة السابقة للمهرجان  الوطني للشعر الملحون المهدى لسيدي لخضر بن خلوف.

كما سيتم إحياء سهرات فنية في الطابع البدوي من أداء الشيوخ أحمد الغليزاني وعبد الرزاق ولد البوسكي والشيڤر وجيلالي بن بوزيان وعلي بوجلال وطوهاري بن ذهيبة البوقيراطي، وكذا الطرب العصري من أداء أمين حوكي وسمير التومي ومريم بن علال وحسنة هني، والطرب الشعبي من أداء نورالدين بن عطية والفنان ڤطافة رشيد وغيرهم، يضيف محافظ المهرجان.

وبرمج المنظمون على هامش هذه التظاهرة يوما علميا دراسيا يوم الـ 16 سبتمبر حول الشعر الملحون الجزائري بكل أبعاده وحقائقه، بالتنسيق مع المركز الوطني للبحوث في عصور ما قبل التاريخ وعلم الانسان والتاريخ، بمشاركة أساتذة جامعيين ومختصين في هذا المجال.

 

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار