مهرجان كازان للسينما الإسلامية

”قنديل البحر” و”كسيلة” يحققان نسبة مشاهدة مقبولة

حقق الفيلمان الجزائريان ”قنديل البحر” و”كسيلة” نسبة مشاهدة مقبولة في مهرجان كازان للسينما الإسلامية بروسيا من 5 إلى11 سبتمبر الماضي، والذي عرف مشاركة أزيد من 60 فيلما طويلا والآلاف من أفلام الهواة.

وعرف الفيلم القصير ”قنديل البحر” للمخرج الفرانكو - جزائري داميان أونوري، وكذا فيلم ”كسيلة” لمخرجه طاهر حوشي ”إقبالا حقيقيا من الجمهور الذي أتى بقوة للاطلاع على بعض الأوجه من السينما الجزائرية”، حسب ما صرح به المخرج كسيلة، وهو عضو أيضا في لجنة التحكيم للمنافسة الدولية ”فيلم طويل” بكازان.

وأوضح طاهر حوشي، الذي سيعرض فيلمه ”كسيلة” قريبا  بمهرجان الفيلم الأمازيغي ببوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، قائلا ”لقد اكتشفت خلال جلسة النقاش التي تلي عرض الأفلام جمهورا فضوليا يتوق للاطلاع على الجزائر والمرأة الجزائرية والسينما.. الخ”.

ويتطرق ”قنديل البحر” الذي خرج  إلى قاعات العرض في 2016، لوضعية المرأة في المجتمع من خلال قصة ”نفيسة” التي تتعرض لاعتداء من طرف مجموعة من الرجال بأحد الشواطئ.

وتحصل الفيلم مؤخرا على جائزة أفضل مخرج وكذا على جائزة الجمهور خلال الطبعة الـ6 لمهرجان الفيلم الإفريقي (مصر)، كما تحصل على جائزة أفضل فيلم قصير خلال الطبعة الـ22 لمهرجان ”نظرات على سينما العالم” بباريس، فضلا عن تحصله على جائزة  ”فيلم ماكر تو فيلم ماكر” للطبعة الـ26 من مهرجان الفيلم القصير لأسبن بالكولورادو (الولايات المتحدة.) أما فيلم ”كسيلة” الذي عرض لأول مرة سنة 2014 فيروي، فيروي أقدار 3 أشخاص التقوا في مقبرة، الطفل كسيلة الذي يجد نفسه وحيدا بعد وفاة جدته وامراة أوروبية ”لولا” جاءت تبحث عن طفلها و”رميمز”، فنان جزائري أصبح حارسا للمقبرة بعد هروبه من الإرهاب خلال العشرية السوداء. وعرض فيلم ”كسيلة” في عدة مهرجانات على غرار الطبعة الـ5 للمهرجان الفيلم المغاربي بوجدة (المغرب) والطبعة الـ11 للمهرجان الدولي للفيلم الشرقي بجينيف (سويسرا).

وقد افتتحت الطبعة الـ13 لمهرجان كازان للسينما الاسلامية التي نظمت تحت شعار”حوار الثقافات و الحضارات”، يوم الثلاثاء الفارط بحضور رئيس جمهورية تتارستان روستم مينيخانوف ومفتي روسيا رويل غاينوتدين.

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار