قالت أن أرواح اللاعبين والمشجعين القادمين إليها ستكون في خطر

السعودية وحلفائها تطالب بسحب كأس العالم 2022 من قطر

نشر موقع ”ذا لوكال” السويسري تقريرا قال فيه إن الدول العربية التي أعلنت الشهر الماضي قطع علاقاتها مع قطر طلبت من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) سحب تنظيم كأس العالم 2022 من قطر بداعي أنها تشكل ”قاعدة للإرهاب”. ونقل الموقع عن رئيس الفيفا جياني انفانتينو قوله إن ”السعودية واليمن وموريتانيا والإمارات العربية والبحرين ومصر كتبوا خطابا جماعيا إلى فيفا يطالبوه بسحب البطولة من قطر وفقا للمادة 85 من قانون الاتحاد، التي تسمح بمثل هذا الإجراء في حالة الطوارئ، وهددتها بعقوبات”. وأضاف الموقع: ”لقد أكدت هذه الدول أنه إذا عارض الفيفا هذا الطلب ستقدم الدول العربية بمقترح آخر إلى الدول الأعضاء ليتم التصويت عليه لسحب الاستضافة من قطر، كما حذرت هذه الدول في تحذير شديد اللهجة الاتحاد الدولي لكرة القدم من التداعيات الأمنية الخطيرة التي ستهدد أرواح اللاعبين والمشجعين القادمين إلى قطر بصفتها معقلاً حصيناً للإرهاب المتطرف”. وقال انفانتينو أن ”الدول (الست) حذّرت فيفا من مخاطر تهديد سلامة الجماهير واللاعبين في دولة قاعدة الإرهاب وقلعته” موضحا أن تلك الدول هددت بمقاطعة البطولة ما لم يستجب لمطلبهم. وذكر متحدثا باسم الاتحاد الدولي صرح لوكالة رويترز بأن ”رئيس الفيفا لم يتلق أي خطاب من هذا القبيل وبالتالي لم تصدر منه تعليقات في هذا الأمر”. يشار إلى أنّ قطر فازت في ديسمبر 2010، بتنظيم مونديال عام 2022 متفوقة في ذلك على ملفات دول مثل أستراليا واليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة. كما فازت روسيا باستضافة كأس العالم 2018 على حساب إنجلترا، وعرض مشترك من هولندا وبلجيكا، وعرض مشترك آخر من إسبانيا والبرتغال. 

 

 

 

التعليقات

(1 )

1 | جزائري فقط | الجزائر 2017/07/17
لا دخل للسياسة في كرة القدم و الرياضة.
زيادة الى انه فيه أولويات و من بينها : سحب البقاع المقدسة من ال سعود و وضعها تحت إدارة منظمة الدول الاسلامية و توزيع مداخلها على المشاريع الضرورية عبر العالم غلتي تأتي بالفائدة على الشعوب.
0

المزيد من الأخبار

المزيد من "المحاكم"

تأييد الأحكام الابتدائية في استئناف ملف اختلاس ما يفوق 3،2 مليار سنتيم من ديوان الامتحانات والمسابقات

تأييد الأحكام الابتدائية في استئناف ملف اختلاس ما يفوق 3،2 مليار سنتيم من ديوان الامتحانات والمسابقات

فصلت، أمس، الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة بعد أسبوعين من المداولات بعدم قبول مركز ببريد الجزائر العاصمة شرق وتأييد الأحكام الابتدائية الصادرة بمحكمة الجنح بحسين