المخرج السوري محمد بايزيد يتعرض لمحاولة اغتيال في إسطنبول

تعرض المخرج السوري محمد بايزيد لمحاولة اغتيالٍ في مدينة إسطنبول التركية، مساء الثلاثاء، أُصيب خلالها بجراحٍ بليغة. وكتب سلامة عبدو صديق المخرج بايزيد، من هاتف الأخير على صفحته في فيسبوك: ”قبل قليل تعرضنا أنا وصديقي المخرج محمد بايزيد إلى محاولة اغتيال في إسطنبول”. وأشار إلى أن محمد أُصيب ”بطلقة في منطقة الصدر اخترقت جسمه وخرجت من الطرف الآخر، وهو يرقد الآن في غرفة الطوارئ”. 

وأضاف عبدو: ”حضرت الشرطة التركية وقمت بتزويدهم بتفاصيل الحادثة ومكانها، ولا أستطيع أن أذكر تفاصيل أكثر الآن للضرورة الأمنية”. وأفيد في وقت لاحق أنّ بيازيد تعرّض لمحاولة اغتيال طعنا وليس بطلق ناري. وأكّدت زوجته سماح صافي، على صفحتها في ”فيسبوك”، حادث الطعن، دون أن تبين مستوى الإصابة التي تعرض لها. وكان بايزيد يشارك بإسطنبول في أعمال ”منتدى الشرق الشبابي” الذي اختتم يوم الثامن من الشهر الجاري ودام يومين. يذكر أنّ بايزيد مخرج سوري حاصل على الجنسية الأمريكية، أنتج العديد من الأعمال لدعم الثورة السورية التي بدأت في 2011، كالكليبات والفواصل والحملات الإغاثية للشعب السوري، ولعب دوراً استشارياً في عشرات الأعمال الإعلامية الأخرى الخاصة بالثورة كذلك. وحاز بايزيد في 2017 على جائزة أفضل فيلم درامي في مهرجان ”Deep Cut Film Festival” في كندا - أونتاريو، على فيلمه ”مدفأة” يروي فيه حكاية الأخ الأكبر للطفل السوري الشهير عمران دقنيش، الذي فقد حياته في قصف جوّي على منزله في 2016. وكان بايزيد يعكف في الفترة الأخيرة على إنتاج فيلم سينمائي يروي قصة ”سجن تدمر”، الذي اتهم النظام السوري بارتكابه مجازر داخله.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار