في انتظار التحاق إعلاميين وحقوقيين وأفراد من المجتمع المدني

صحفي ”الفجر” إبراهيم جعطوط يضرب عن الطعام

دخل، أمس، الصّحفي بالقسم الرّياضي إبراهيم جعطوط في إضراب عن الطعام بدار الصّحافة طاهر جاووت بالعاصمة، على أن يلتحق به عمال آخرين من الفجر، والتي توظف زهاء 60 شخصا بين صحفيين وتقنيين، فضلا عن ما يقارب 40 مراسلا ومتعاون عبر ولايات الوطن.

وشرع الصحفي جعطوط إبراهيم بالقسم الرّياضي بجريدة ”الفجر” في إضرابه عن الطعام لضم صوته إلى مديرة الجريدة حدة حزام التي أضربت هي الأخرى عن الطعام لثمانية أيام في وقت سابق، ردّا على معاقبة الجريدة وحرمانها من الإشهار العمومي منذ العاشر من أوت الماضي بسبب آرائها.

كما ضمّت لجنة مساندة جريدة الفجر صوتها إلى عمال الجريدة، لتوسيع دائرة الإضراب الذي سيشرع فيه إعلاميون بارزون وحقوقيون وأفراد من المجتمع المدني.

ويندرج الإضراب ضمن مساعي مواصلة الجهود الرامية لرفع الظلم عن جريدة الفجر وموظّفيها، وتحقيق مطالب لجنة مساندة الفجر بفتح نقاش حول معايير توزيع الإشهار العمومي وعدم جعله وسيلة للضغط على الحريات، بعنوان ”لا لخنق الحريات”.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار