جمعية بلا حدود بفرنسا للتضامن والثقافة

تكريم مديرة ”الفجر” بجائزة أوسكار التضامن الدولي 2017

نظرا لمجهوداتها الجبارة في سلك الإعلام وتشريفها الصحافة الجزائرية وأنها رفعت رايته داخل الوطن وخارجه ونعتبرها عرابة الإعلام الجزائرية التي فرضت نفسها وتجاوزت كل الصعوبات. ورفعت راية الصحافة في زمن حاول الإرهاب إسكات كل صوت ينطق بحرية التعبير.

ونحن الجالية نتأسف على تضييق الخناق على جريدة ”الفجر” وعرابتها حدة حزام ونحن مع حرية التعبير.

كما نأسف لصمت وزارة الاتصال وعن سياسة الكيل بمكيالين بما أن أغلبية الصحف المجهرية تحصل على الإشهار العمومي ولديها ديون، فلماذا جريدة ”الفجر”؟ ونتمنى من الوزير الأول تطبيق برنامج رئيس الجمهورية الذي دعا إلى تعزيز حرية الصحافة ودعمها وهذا خلال العهدة الثانية له ومن خلال دستور 2016.

 عميري محمد، رئيس جمعية وناشط حقوقي في أوروبا

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار