ممثلا للجزائر خلال التظاهرة الممتدة من 20 إلى 22 مارس الجاري بجزر موريس

بوشوارب يناقش سبل تعزيز الاستثمار خلال اجتماع الأرضية الاقتصادية الإفريقية

يشارك وزير الصناعة والمناجم، عبد السلام بوشوارب في اجتماع الأرضية الاقتصادية الإفريقية بجمهورية موريس التي تمتد على مدار ثلاثة أيام، خلال الفترة الممتدة ما بين 20 و22 مارس الجاري.

وحسب البيان الصادر عن وزارة الصناعة والمناجم، تسلمت ”الفجر” نسخة منه، فقد تم تعيين عبد السلام بوشوارب، من قبل رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة لتمثيل الجزائر في اجتماع الأرضية الاقتصادية الإفريقية، ابتداء من أمس بموريس.

وأوضح البيان أن هذا اللقاء، الذي يدوم لمدة ثلاثة أيام والمنظم بمبادرة الاتحاد الإفريقي، سيؤسس لفضاء سنوي جديد للقادة الأفارقة قصد إعداد ”خارطة تشاور بين الساسة الأفارقة ورؤساء المؤسسات والجامعات والنخبة المثقفة”.

ويشارك في هذا الحدث الهام، العديد من رؤساء الدول والحكومات في هذا المؤتمر، على غرار رؤساء دول وحكومات كل من غينيا وزامبيا وزيمبابوي ومالاوي وكينيا ومدغشقر وجزر القمر وتنزانيا وناميبيا وسوازيلاند وإثيوبيا.

كما يرتقب تنظيم جلسات علنية تتمحور حول تأهيل الشباب في عالم الشغل والابتكار والمقاولاتية والتنافس في القطاع الخاص بإفريقيا وإلغاء الحواجز التي تعيق الاتصال وتنقل الأملاك والأشخاص والخدمات، كما تسمح هذه المبادرة باستغلال الفرص والخيارات الحقيقية للقارة وللعالم.

وحسب بيان الوزارة فإن هذه الأرضية تندرج في إطار تنفيذ أجندة آفاق سنة 2063 للاتحاد الإفريقي وقرارات أخرى وبرامج تنموية تهدف إلى ترقية الإندماج والتنمية في إفريقيا.

وتسمح الأرضية كذلك للأطراف المعنية، بالعمل مع القادة الأفارقة من أجل إلغاء العراقيل السياسية التي تعيق الأعمال الإفريقية ومضاعفة استقطاب استثمارات القارة وتنفيذ استراتيجيات التنويع والتصنيع الاقتصاديين، إضافة إلى تجنيد الموارد الباطنية وغيرها.

وأشار البيان إلى أن الأمر يتعلق باستغلال طاقة الجالية الإفريقية لصالح الاندماج والتنمية في القارة وكذا تشجيع جهود حشد الموارد الوطنية من قبل الاتحاد الإفريقي لغرض تدعيم الأعمال الأولية، كما هو معد في الأرضية في إطار أجندة 2063.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار