المشروع ”يولد ميتا” لاعتبارات جيو سياسية واقتصادية

المغرب يسارع لسحب مشروع ”نيغال” من الجزائر باتفاقية مع نيجيريا

 l المخزن يراهن على نيجيريا لتعويض الغاز الجزائري

استغل المغرب تعطل مشروع انبوب ”نيغال” الذي ينقل الغاز من نيجيريا إلى أوروبا مرورا بالجزائر، لأسباب تتعلق أساسا بالتمويل، إذ وقّعت كل من الرباط وأبوجا اتفاقا ليمر الخط عبر الأراضي المغربية، فيما سيولد المشروع ميتا بالنظر إلى رفض موريتانيا عبور أراضيها فضلا على الدعم المالي باعتبار تكلفة إنجازه تفوق 20 مليار دولار.

أشرف أول أمس الملك المغربي محمد السادس على مراسم توقيع اتفاقية مشروع أنبوب الغاز الذي ينقله من نيجيريا إلى أوروبا، بين المكتب المغربي للهيدروكاربورات والمعادن وشركة البترول الوطنية النيجيرية، في الرباط، ويرتقب أن يمتد على طول يناهز 7 آلاف كيلومتر عبر الساحل الأطلسي لغرب إفريقيا.

واغتنم المغرب تعثر المشاورات الجزائرية النيجيرية ليشرع في تجسيده بعد التوقيع على مذكرة تفاهم بين ”سوناطراك” والشركة الوطنية النيجيرية للنفط في جانفي 2002، ثم تطور المشروع مع التوقيع في 2005 مع مجموعة ”بانسبان” للقيام بدراسة جدوى وافية، وأعيد تجديد مذكرة التفاهم التي انضمت إليها النيجر في أبوجا في 2009، حينما تمت إعادة بعثه مجددا خلال زيارة لوزير الطاقة الأسبق، شكيب خليل، إلى أبوجا، وعقد اتفاق مبدئي، إلا أن المشروع ظل يراوح مكانه، ليسعى المغرب وراء الصفقة، ولوحظ ذلك خلال لقاء جمع الملك المغربي والرئيس النيجيري محمدو بوهاري على هامش مؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية (كوب 22) في نوفمبر الماضي بمراكش. وأعلن عن المشروع للمرة الأولى أَثناء الزيارة التي قام بها محمد السادس لنيجيريا في ديسمبر لماضي، والتي جرى خلالها توقيع الاتفاقية المؤسسة للمشروع. واتفق البلدان آنذاك على تشكيل جهاز تتبع مشترك وإسناد صياغة التركيبة المالية للمشروع لصندوق الاستثمار السيادي المغربي ”إثمار الموارد” وهيئة الاستثمارات السيادية النيجيرية.

وتهدف مذكرة التفاهم الجديدة إلى تحرير دراسات الجدوى وإعداد القرار الاستثماري.

المشروع يمتد على طول يفوق 4128 كم، أكبر جزء منه في الجزائر بـ2310 كم، مقابل 1037 كم في نيجيريا. و841 كم في النيجر، يضاف اليه مسافة 220 كم باتجاه أوروبا من بني صاف إلى ألميريا الإسبانية، وظل مشروع أنبوب الغاز الجزائري النيجيري ”نيغال ” رهين التمويل بالنظر لتكلفته العالية التي قاربت 20 مليار دولار.

ويأتي سعي المغرب وراء الصفقة إلى تعويض احتياجاته من الغاز الجزائري بالنيجيري الذي سيستفيد منه مقابل مرور الأنبوب عبر أراضيه إلى أوروبا.

وتقدّر الاستثمارات في الأنبوب ما بين عشرين وخمسين مليار دولار، حيث ينتظر أن يساعد على كهربة المناطق التي يعبرها. وسيمر الأنبوب بدول بينين وتوغو وغانا وساحل العاج وليبيريا وسيراليون وغينيا وغينيا بيساو وغامبيا والسنغال وموريتانيا.

ويعوّل المغرب على مساهمة مستثمرين من بلدان أخرى في إنجاز الأنبوب، ففي رسالة إلى وزراء المالية ورؤساء المؤسسات المالية العربية مؤخرا، دعا محمد السادس، إلى الانخراط في المشاريع المنجزة بإفريقيا، خاصة مشروع أنبوب الغاز بين المغرب ونيجيريا.

ويرى مراقبون أن استكمال مسار خط أنابيب الغاز سيواجه بعض الصعاب، ومنها إقناع المغرب جارته الجنوبية موريتانيا بالسماح بعبور الخط عبر أراضيها، وذلك في ظل علاقات يشوبها بعض التوتر من حين لآخر بين الرباط ونواكشوط، كما أن عبور الخط عبر أراضي جمهورية الصحراء الغربية ستكون محل اعتراض أممي ودولي.

 

 

 

التعليقات

(23 )

1 | بوزرواطة | المريخ 2017/05/19
الى المسمى اليباعي سينفد المشروع عندما تصبح موريتانيا جارا لكم انه كلام لاستغباء الشعب المهلوك
0
2 | احمد | france 2017/05/19
الجزائر قوة اقليمية عرفت كيف تقزم الدور المغربي في افريقيا و سياسيوها ذو حنكة و دبلوماسية
توجه لهم الدعوات من اسياد مهلككم الذي تركوه ينشوي في الشمس و هو يستجدي مجرد سيلفي selfie مع اي مسؤول امريكي حتى يخرج عليكم الاعلام المخزني و ينفخ مهلككم اكثر مما هو منفوخ. هذا رد للعياشة نقول لكم اننا لم ننساكم و قد طلبنا من ترامب ان يتذخل حتى لا تقوم حرب عندكم لاننا لا نريد ان نراكم في شوارعنا.
0
3 | Akli | Algérie 2017/05/19
ils ont signé un accord d'études de faisabilité et non un accord de réalisation du projet.
0
4 | احمد | france 2017/05/19
عاش الريف و لا عاش من خانه
اسمع لتعرف ان مهلككم الشاذ و المثلي قد انتشرت رائحته و ازكمت الانوف ثم لاضعك في الاطار يا العياش هل تعرف ان عبد القادر مساهل رئيس الاتحاد الافريقي و ان رمطان لعمامرة رئيس مجلس الامن و السلم الافريقي في الوقت الذي لا يشغل المغرب اي كرسي في الاتحاد فمن على حسب تعبيرك هم الاسياد و الملوك.عندما كان الرئيس بوتفليقة يمارس السياسة مهلككم كان يلعب بالجاتسكي ça majetski ههههههه يوم كان الساحل الافريقي يشتعل بالتوترات مهددا امن الجزائر الجنوبي بسبب الفقر جاء مسح ديون بعض دول الساحل مساهمة من الجزائر و بعث الروح التنموية في هذه المناطق و لم افاق مهلككم من احلامه الوردية عاد صاغرا للاتحاد الافريقي و هو نصر للشعب الصحراوي و بدا الجري هنا و هناك يستجدي و يستعطف بعض الدول و يرشي البعض الاخر .
0
5 | احمد | france 2017/05/19
عاش الشعب و لا عاش من خانه
0

2017/05/19
كان على المخاربة ،،، عمل بايب لتهريب المخذرات والحشيش احسن ولايتطلب استثمارات كبيرة ومردوده من موسمه الاول
0
7 | samir | france 2017/05/19
نحن في 2017 ..15 سنة على 2002 تبنى فيها مدينة .. الغباء الاقتصادي لحكام الجزائر وخيرات البلاد التي تم نهبها جعلهم على حافة الافلاس .
0
8 | شنقيطي | رد 2017/05/19
الى12 وهل لكم حدود مع موريتانيا ؟ هدا هو بيت القصيد اقول ان كل هدا زوبعة في فنجان الخط لن يكون اللهم الا ادا حلت مشكلة الصحراء و ما عادا هدا كلام لاستبغال الشعب المسحوق
0
9 | احمد | مكس 2017/05/19
الذي ميتا هو المشروع الأول بين الجزائر ونيجيريا لانه يمر في منطقة غير مستقرة وهي مالي ونيجر اضف الى ذالك ان الغاز النيجيري هو منافس للجزائري وقد تعمدت الجزائر لتعطيل المشروع بل عرقلته فالجزائر كانت تعيش في بحبوحة مالية والتموين لم يكن مشكلة بنسبة لها بل ارادت ان تتسيد وتنفرد ببيع الغاز لاوروبا عكس المغرب الذي ادار ظهره للجزائر واغلق الباب فمرور الغاز النيجيري هو ضربة معلم جر نيجيريا الى صفه وايرادات معتبرة وسحب البساط من الجزائر حتى لا تنفرد بصفة مورد طاقي لاوروبا وأوروبا هي صاحبة المشروع لانها لا تريد ان تكون تحت رحمة روسيا ولا الجزائر ولا قطر
0
10 | احمد | مكس 2017/05/19
الذي ميتا هو المشروع الأول بين الجزائر ونيجيريا لانه يمر في منطقة غير مستقرة وهي مالي ونيجر اضف الى ذالك ان الغاز النيجيري هو منافس للجزائري وقد تعمدت الجزائر لتعطيل المشروع بل عرقلته فالجزائر كانت تعيش في بحبوحة مالية والتموين لم يكن مشكلة بنسبة لها بل ارادت ان تتسيد وتنفرد ببيع الغاز لاوروبا عكس المغرب الذي ادار ظهره للجزائر واغلق الباب فمرور الغاز النيجيري هو ضربة معلم جر نيجيريا الى صفه وايرادات معتبرة وسحب البساط من الجزائر حتى لا تنفرد بصفة مورد طاقي لاوروبا وأوروبا هي صاحبة المشروع لانها لا تريد ان تكون تحت رحمة روسيا ولا الجزائر ولا قطر
0
11 | fawzi | norvege 2017/05/18
الانبوب سيمر في المياه الدولية وليس على الاراضي المورتانية او الصحراء حسب المعطيات الأولى
0
القمري ( الامبراطورية المغربية )
2017/05/18
الانبوب سيمر بالصحراء المغربية من اقصاها الى اقصاها واذا تجرا كلب فيكم ونبح سنمسحه من الخريطة اخبروا كابراناتكم بهذا اننا شعب امة لا نلعب ولا نمزح
0
13 | مواطن | فرنسا 2017/05/18
يا كاتب المقال كان بالامكان وضع- عنوان مناسب ككل الكتاب المرموقين المستقلين -لماذا كل هذا الحسد والحقد والتشويش على بلد جار يشارك الدم والدين والنسب تبا لكم ولاخلاقكم الفاسدة وكان الله في عون المملكة التي تعمل ولا تثرثر اللهم يسر ولا تعسر
0
14 | mohamed | maroc 2017/05/18
le projet va se faire .vous croyez que le monde va attendre votre bon vouloir.suffit le maghreb que vous avez bloque..le mond e est en marche dormez tranquille
0

2017/05/18
المغرب أخذ كل المشاريع من الجزائر و هذا بسبب الفاسدين موجودين في سلطة اذناب فرنسا و المغرب يتمنّى خراب للجزائر فعنده حقد و اخذ استقلاله بفضل الجزائر لكنّه لا يحمد الله الآن على سلطة أن تعطي اهتمام كبير للفلاحة و للجالية في الخارج حتى تردّ الكيل بمكيلين و هذا في سوق اوروبية و خليجية و حتّى الافريقية و ليعرف المخزن ما معنى الجزائر ,حاربوه بالفلاحة و قومو بجاليتكم ووعوهم عن المخزن فهو الصواب.
0
16 | elarabi | sahara marocain 2017/05/18
هدا المقال مخصص للدين يقكرون بمؤخرتهم .
0
17 | محمد سالم السباعي | السمارة المغربية 2017/05/18
هذه المملكة المغربية وليست الخرائر القوة الاقليمية التي تتبجح ب 200000000000 مليار دولار احتياطي صرف وتعجز عن تنفيذ أي مشروع استراتيجي ، ومنذ 15 سنة ومشروعها حبر على ورق ، المملكة المغربية وقعت اتفاقية المشروع بعد أقل من شهرين انطلقت دراسته وستسلم في أجل أقل من سنة وفي أقل من خمس سنوات سيعطي المشروع ثماره رغم غياب احتياطيات صرف لكن لم تغب العزيمة والحنكة على أسود افريقيا الذين سيطروا على مواصلات القارة وبنوكها واتصالاتها وعمرانها وبعد انجاز أضخم مشروع لنقل الغاز سيصبحون ملوك افريقيا بدون نقاش
0
18 | Hicham | Maroc 2017/05/18
3acha al Malik Mohamed Sadis
0
19 | عبد الحليم | الجزاير 2017/05/18
خليكي نايمة ياجزاير مادام المغرب يشتغل ويأخذ المشاريع من تحت اقدامك . المغرب يسعى إلى الإستفادة من هذا المشروع و سوف يقنع دول الخليج بتمويله . أرجو من المسؤلين إعادة المشاورات مع نيجيريا بخصوص هذا الموضوع . وأن تقوم الجزائر بدراسة إعادة مرور أنبوب ألغاز من المغرب وجعله يمر عبر السواحل الجزائرية إلى إسبانيا
0
20 | noureddine | oujda 2017/05/18
موريطانيا لن ولن ترفض أن يمر على أراضيها الخط ،لأنها ستستفيد هي أيضا ،فالأحمق هو الذي يعارض من أجل المعارضة فقط .فالمشروع سيتحقق إن شاء الله ،.فالمشروع لم يتححق رغم البحبوحة المالية التي عرفتها الجزائر،فكيف سيتححق في زمن التقشف. نيجيريا غير قارة أن تنتظر15 سنة أخرى .
0

2017/05/18
le maroc est un intermidiere et plusieurs pays riches vont fournir le projet et la mauritanie ne peut pas refuser carelle va beneficier en plus l europe va l obliger d accepter
0

2017/05/18
و هل نيجريا غبية حتى تثق بالجزائر لانها تعرف بانها ستنافسها في الغاز اما رفض موريطانيا او اروبا فمن اختراعكم فهل هناك من سيستفيد و يعارض المشروع اما التمويل فهو اروبي و ليس خليجي كما تظنون و المغرب مجرد وسيط و من اراد ان يحتج فليدهب للامم المتحدة و خصوصا ان المشروع سيساهم في تنمية عدد من الدول و سيخفف كثيرا من الهجرة
0

2017/05/18
le maroc est un intermidiere et plusieurs pays riches vont fournir le projet et la mauritanie ne peut pas refuser carelle va beneficier en plus l europe va l obliger d accepter
0

المزيد من الأخبار