أكدت أن عدم تسديدها يؤثر سلبا على سيرورة المشاريع الاستثمارية للشركة

أزيد من 108 مليار سنتيم مستحقات الزبائن لدى سونلغاز بغرداية

بلغ حجم ديون مديرية توزيع الكهرباء والغاز بغرداية نهاية شهر ماي 2017، 108.8 مليار سنتيم، منها 32.8 مليار سنتيم على عاتق الزبائن العاديين و76 مليار سنتيم على عاتق الزبائن من فئة الصناعيين والفلاحين، إضافة إلى الإدارات العمومية والمؤسسات.

وحسب البيان الصادر عن مديرية التوزيع بولاية غرداية للشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز ”سونلغاز”، تسلمت ”الفجر” أمس نسخة منه، فقد تراكمت هذه الديون نتيجة عدم تسديد 39614 زبون لمستحقات استهلاكهم من الطاقة من أصل 128243 زبون، أي ما يمثل 30.88 بالمائة من مجموع زبائن المديرية.

ويضيف البيان أنه لمواجهة هذه الوضعية، شرعت المديرية في حملة واسعة لتحصيل هذه الديون تشمل كافة بلديات الولاية، وتستهدف الزبائن الذين تخلفوا عن تسديد مستحقات الاستهلاك، حيث يتم إبلاغ الزبائن المعنيين عن طريق إعلانات تبث عبر أمواج إذاعة غرداية، بالاإافة إلى استعمال الرسائل النصية القصيرة ”أس أم أس”، من أجل تفادي قطع التموين بالطاقة.

وموازاة مع ذلك، يضيف البيان، وضعت مديرية التوزيع العديد من السبل التي من شأنها أن تسهل على الزبون تسديد فواتير استهلاك الطاقة، منها فتح الوكالات التجارية أيام السبت من كل أسبوع، بالإضافة إلى إمكانية دفع الفواتير من أي مكتب بريد على المستوى الوطني.

وتجدر الإشارة إلى أن تخلف الزبائن عن تسديد فواتير الاستهلاك يؤثر سلبا على التوازنات المالية للمديرية ويقف عائقا في سبيل تجسيد مختلف المشاريع الاستثمارية الموجهة أساسا لتحسين وترقية نوعية الخدمة وضمان استمراريتها.

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار