أبواب مفتوحة للتعرف على أول ترامواي منتج في الجزائر على مدار 10 أيام

تدشين ترامواي سيدي بلعباس في 20 جويلية الجاري

أطلقت شركة سيتال أيام ”أبواب مفتوحة على الترامواي” بولاية سيدي بلعباس، بداية من 10 جويلية إلى غاية 20 جويلية الجاري، قبيل الافتتاح الرسمي للتشغيل الفعلي لترامواي سيدي بلعباس المزمع في 20 جويلية.

وحسب البيان الصادر عن شركة سيتال، تسلمت ”الفجر” نسخة منه، يتم تنظيم الأبواب المفتوحة للجمهور بساحة الفاتح نوفمبر – ساحة كارنو سابقا-، إذ يتلقى الجمهور الزائر شروحات ومعلومات حول الإنتاج الوطني لعربات الترامواي ”سيتاديس” والذي يعد رائدا من خلال توفره على إضاءة اليد.

وقد تم تنصيب فضاء ”سيتال”، يضيف البيان، في مركز ساحة أول نوفمبر بالولاية، إذ يطلع الجزائريون على وسيلة النقل المتطورة هذه كونها أول قاطرات ترامواي منتجة في الجزائر بالكامل والتي ستدخل حيز الخدمة، والتي يتم صيانتها من قبل أيادي جزائرية وكفاءات محلية بنسبة إدماج جد معتبرة، بالإضافة إلى مطابقتها للمعايير العالمية ولعلامة إيزو 9001.

من جهة أخرى، وحسب البيان، تعمل شركة سيتال حاليا لإنهاء الأشغال قصد تسليم الترامواي بولاية ورڤلة وتطوير مركز الصيانة.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار